4 وفيات بحوادث مرورية في العيد.. ولا جرائم قتل

طلال غنيمات

عمان - في وقت خلا فيه عيد الفطر من جرائم القتل، بلغت حوادث السير الدامية 1455، نجم عنها 4 وفيات، أبرزها حادث وقع في مستهل العيد على شارع الـ100 باتجاه محافظة الزرقاء، وراح ضحيته أب وابنه، الى جانب وفاتين حدثتا في ثالث أيام العيد.اضافة اعلان
وقالت إدارة الدوريات الخراجية، إنه “برغم تحذيرات تتعلق بالقيادة الآمنة لكننا فوجئنا صباح أول أيام العيد، بحوادث دامية آلمتنا، ولا يسعنا إلا أن نسأل الله الرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين”.
وبحسب الإدارة، فقد “وقع حادث تصادم بين مركبتين على طريق الـ100، نجم عنه وفاة أب وولده و5 إصابات متوسطة، جراء قطع الجزيرة الوسطية من المكان غير المخصص وتجاوز للسرعة عن الحد المقرر”، وإثر الحادث أخذ من ذوي المتسبب بالحادث، عطوة اعتراف، واشترط عدم تكفيله إلا بموافقة ولي الدم.
وفي ثاني ايام العيد، سجلت إدارة السير 357 حادثا مروريا دون حدوث وفيات، مقارنة بـ711 حادثا في اليوم الاول، اما في ثالث ايام العيد فسجلت 387 حادثا مروريا، نتج عنها وفاتان و45 إصابة، بينما توفيت عاملة وافدة، جراء تعرضها للدهس في منطقة الشعلة السياحية بلواء بني كنانة بمحافظة إربد.
وبين مدير مستشفى اليرموك الحكومي الدكتور احمد العكور، الذي نقلت اليه العاملة، عن إجراء تدخلات طبية وتمريضية لانقاذ حياتها، لكنها فارقت الحياة لخطورة إصابتها.
وأوضح أن الفتاة دهسها باص، كان يقل عاملات وافدات في مصنع بمدينة الحسن الصناعية خلال رحلة سياحية لمنطقة الشعلة.
وشهد العيد إطلاق إشاعة، دفعت مديرية الأمن العام لإصدار بيان بشأنها حول إصابة طفل في الزرقاء أثناء مداهمة أمنية، نافية صحة ذلك، وفق ناطقها الإعلامي العقيد عامر السرطاوي، الذي أكد ان كل ما أثير عن إصابة طفل برصاصة في الصدر بمحافظة الزرقاء اثناء مداهمة، كذب وافتراء بقصد الاساءة لرجال الامن العام وتشويه صورتهم.
وشدد على انه سيلاحق قانونيا ووفق أحكام القانون، كل من يختلق وينشر مثل هذه الاخبار، بقصد الاساءة لرجال الأمن العام.
وأصيب 6 أشخاص بعيارات نارية من أسلحة “بومباكشن”، إثر مشاجرة جماعية في بلدة دوقرا غرب إربد، وتدخلت الأجهزة الأمنية وفضت المشاجرة، كما نقلت الإصابات لمستشفيات قريبة.