"الرخاء" تدين العدوان الغاشم على غزة وتدعو لدعم صمود القطاع

دمار مبانٍ في غزة بسبب عدوان الاحتلال المتواصل منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي
دمار مبانٍ في غزة بسبب عدوان الاحتلال المتواصل منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي
دعت جمعية الرخاء لرجال الأعمال إلى دعم ومناصرة الأهل في غزة بالمال والتبرعات العينية، في ظل العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.

وحثت جمعية الرخاء رجال الأعمال في بيان صحفي اليوم على تقديم الدعم لقطاع غزة عبر الهيئة الخيرية الهاشمية لمساندة جميع الجهود الرسمية إلى إغاثة الأهل في غزة.اضافة اعلان

واستنكر رئيس مجلس إدارة الجمعية رسمي الملاح العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي يشكل جريمة حرب يجب عدم السكوت عليها.

وأكد الملاح في البيان ضرورة تكاتف الجهود لوقف العدوان والسماح بمرور المساعدات وعدم استهداف المدنيين والبنية التحتية والقطاع الصحي.

وقال إن استهداف المدنيين ومنع إيصال المساعدات يشكل جريمة حرب بحسب القانون الدولي، مشيرا إلى أن الاحتلال يقود حرب إبادة على قطاع غزة.

ولفت الملاح في البيان إلى أن دعم ومناصرة أهل غزة ودعم صمودهم واجب ديني ووطني.

ونوه إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ما زال يواصل عدوانه بكل صلف وعنجهية على الأهل في الضفة الغربية والقدس وغزة، وأنه يجب ردع هذا الاحتلال وأن السكوت على هذه الممارسات بحق الشعب الفلسطيني أدى إلى سقوط المزيد من الشهداء وتعطيل الحياة والتضييق على السكان في فلسطين.

وقال الملاح إن القطاع التجاري سيبقى على الدوام مناصرا وداعما لصمود الأهل في فلسطين.

ودعا في البيان جميع الشرفاء في العالم إلى استنكار العدوان الإسرائيلي الغاشم والهمجي على القطاع والتكاتف لوقف العدوان.