الرواجبة: إنترنت الأشياء يدعم فرص النمو الاقتصادي

1702274608840
المهندس هيثم الرواجبة
أكد ممثل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في غرفة تجارة الأردن المهندس هيثم الرواجبة، أهمية إنترنت الأشياء في دعم فرص النمو الاقتصادي بالمملكة، خصوصا مع إطلاق خدمات الجيل الخامس بالمملكة.اضافة اعلان
وبين المهندس الرواجبة في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن دخول خدمات الجيل الخامس ستعزز من تطور الخدمات والتقنيات المرتبطة بإنترنت الأشياء ما يجعل الأردن مركزا لتصدير هذه التقنيات للعالم والدول المجاورة.
وأشار إلى أهمية التعديلات التي طرأت على تعليمات إنترنت الأشياء والتي تعتبر خطوة في غاية الأهمية في ظل التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم في مجال التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات.
وكان مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أقر "تعليمات إنترنت الأشياء"، المعدلة لتعليمات ومتطلبات خاصة لإنشاء وتشغيل وإدارة منظومة إنترنت الأشياء، التي صدرت عام 2020 وتم تعديلها عام 2021.
ووفقا لرئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس بسام السرحان، فإن مراجعة وتعديل تعليمات إنترنت الأشياء في الوقت الراهن جاءت أهميتها بعد إطلاق خدمات الجيل الخامس، إلى جانب الإقبال الواضح عند الشركات والمؤسسات للاستثمار في الأجهزة والوسائل التكنولوجية التي تتصل بالإنترنت وتيسر الاتصال بين الأجهزة المختلفة والتي ستسهم في تفعيل التحول الرقمي.
وأكد الرواجبة، أهمية إنترنت الأشياء في دعم متخذي القرار للمساهمة في إيجاد الحلول للمشاكل والتحديات وضمان السير في تنفيذ رؤية التحديث الاقتصادي والبرنامج الحكومي لتنفيذ مضامينها.
وأشار لأهمية إنترنت الأشياء في تمكين الشركات والمؤسسات من فهم العملاء واحتياجاتهم على نحو أفضل، وبالتالي تحسين تجاربهم، بالإضافة إلى تحسين آليات اتخاذ القرارات لديها.
وأكد أهمية إنترنت الأشياء في توفير البيانات للمواطنين وتسهيل الحصول عليها والربط معها، وإيجاد منصات للعمل وتخزين البيانات والتعامل معها.
ولفت إلى ضرورة إنشاء أقسام أكاديمية في الجامعات وتدريب وإعداد خبراء في هذه المجالات، بالإضافة إلى تسهيل الإجراءات والأنظمة وتبسيط التسجيل والتراخيص للعمل في هذا المجال.
وشدد على ضرورة تسهيل إدخال القطع الإلكترونية الخاصة ببناء الحساسات والمجسات والتطبيقات، وبناء شركات مع رواد الأعمال والشركات لتطوير أنظمة لإنترنت الأشياء، لمراقبة وإدارة الطاقة والفيضانات والأشجار الحرجية والطرق وهدر المياه والعدادات الذكية وإنارة الطرق ومراقبة الطقس.
ودعا إلى ضرورة العمل على بناء القدرات وإعداد خطط عملية وشاملة للاستفادة من تقنية إنترنت الأشياء في جميع قطاعات الحياة، وتشجيع الريادة والابتكار بهذه التقنية.
وأشار إلى أهمية تخفيض تكاليف ربط الأجهزة مع الانترنت، من خلال توفير شرائح الكترونية بأسعار تشجيعية حيث أن كمية البيانات بسيطة ولكن العائد منها كبير، ما سيشجع المواطنين والشركات لربط جميع الأجهزة والمعدات والأشجار والشوارع وأي شيء مطلوب مراقبته.
وبحسب المهندس الرواجبة، يعتبر إنترنت الأشياء بمثابة ربط جميع الأجهزة والمعدات مع شبكة الإنترنت، فيما يقصد بالأشياء تركيب مجسات أو حساسات في كل مكان هدفها التحسس والقياس وتسجيل جميع المعلومات.- (بترا)