الرواشدة: الكهرباء الوطنية تعمل على ترسيخ نظام مؤسسي لإدارة المخاطر

مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس امجد الرواشدة
مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس امجد الرواشدة
ناقش متخصصون من شركة الكهرباء الوطنية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والمستشار شركة ديلويت، آلية إنشاء نظام إدارة المخاطر المؤسسية في الشركة وفقاً للمواصفة العالمية   ISO 31000. اضافة اعلان
وأكد مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشده في تصريح صحفي عقب الاجتماع الافتتاحي للمشروع، أهمية إنشاء نظام إدارة  المخاطر المؤسسية وتعزيز ثقافة إدارة المخاطر في الشركة، وأنه لا بديل في ظل الظروف الراهنة والتحديات المحيطة عن اتباع هذا النهج الذي من شأنه  تجنب المخاطر واستغلال الفرص المتاحة، إضافة إلى تحسين مختلف العمليات الفنية والإدارية والمالية بما يتواءم والخطة الاستراتيجية. 
وأوضح الرواشدة أنه قد تم خلال الاجتماع الاتفاق على البرنامج الزمني للمشروع الذي يتضمن ورشات توعوية في مختلف مناطق الشركة، ودورات تدريبية متخصصة ومعتمدة لكادر دائرة التطوير المؤسسي والسلامة العامة على المواصفة العالمية ISO 31000 ، وذلك بهدف تعزيز القدرات ورفع كفاءة الكوادر من خلال التدريب.
من جانبه شدّد نائب مدير البرنامج عمار جرار على التزام البرنامج بإيجاد حلول فنية ومالية مبتكرة تعزز الاستدامة الدائمة لعمليات نظام الطاقة.
بدوره قال رئيس قطاع الطاقة في البرنامج بريان وود "إن أحد العناصر الرئيسية في هذا المسعى يستلزم  إدماج وتطبيق عملية شاملة لإدارة المخاطر داخل إدارات محددة في شركة الكهرباء الوطنية كمشروع تجريبي".
 ووفق مدير دائرة التطوير المؤسسي والسلامة العامة في شركة الكهرباء الوطنية المهندسة ايمان الطيراوي فإن هذا النهج  يتضمن تقييم وتعزيز إجراءات إدارة المخاطر الحالية، ودعم القدرات الفنية من خلال التدريب المتخصص، وتعزيز ثقافة الوعي المتزايد بممارسات إدارة المخاطر.
وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة التنفيذية والمعنييون من شركة الكهرباء الوطنية وممثلو الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID والمستشار شركة Deloitte.
ويأتي المشروع ضمن برنامج دعم قطاع الطاقة ESSA والذي تقوم بتنفيذه الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID.