بكلفة مليون و60 ألف دينار.. فلس الريف يزود 323 منزلا وموقعا بالكهرباء

فلس الريف يزود 323 منزلا وموقعا بالكهرباء
فلس الريف يزود 323 منزلا وموقعا بالكهرباء
أقرت اللجنة التوجيهية العليا لفلس الريف خلال اجتماع عقد برئاسة رئيس اللجنة وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة قوائم المنازل والمواقع المستفيدة من إيصال التيار الكهربائي بواسطة الشبكات الاعتيادية عن شهر تشرين الأول/ أكتوبر وعددها حوالي 323 منزلا وموقعا بكلفة إجمالية تبلغ مليونا و60 ألف دينار.اضافة اعلان

وقال الخرابشة في تصريح صحفي اليوم الخميس، إن اللجنة أقرت مجموعة المشاريع والمواقع التي سيتم إيصال التيار الكهربائي لها على حساب فلس الريف وتشمل تجمعات سكانية وأنشطة اقتصادية، وذلك بعد التوسع في هذه الخدمة بموجب تعديلات على أسس إيصال التيار الكهربائي على حساب فلس الريف.

وحول تفاصيل القرارات، قال مدير مديرية الكهرباء وكهربة الريف في الوزارة المهندس هشام المومني إنها تشمل تجمعات سكانية تتكون من خمسة منازل خارج حدود التنظيم بكلفة إجمالية بلغت 466 ألف دينار.

وأضاف المومني: كما تشمل القرارات تجمعات سكانية تتكون من ثلاثة منازل خارج حدود التنظيم بحد أدنى وبكلفة بلغت 176 ألف دينار، كما شملت المنازل الانفرادية الواقعة خارج حدود التنظيم والتي تستفيد من الشبكات القائمة بكلفة إجمالية بلغت 79 ألف دينار.

وتابع: شملت القائمة شريحة منازل الأسر العفيفة الواقعة داخل حدود التنظيم في مناطق امتياز شركات الكهرباء وبكلفة إجمالية تبلغ 6 آلاف دينار، حيث يأتي هذا البند لدعم الأسر العفيفة من ذوي الدخل المحدود.

ووفق المومني: كما شملت قائمة دعم فلس الريف شريحة المشاريع المتضمنة مزارع دواجن وأبقار وأغنام وأسماك ضمن مناطق جيوب الفقر الواقعة خارج حدود التنظيم، حيث بلغت القيمة الإجمالية للمشاريع المنفذة على حساب فلس الريف 36 ألف دينار، إيماناً من الوزارة بأهمية دعم المزارعين وتشجيع إنتاج الثروة الحيوانية وتعزيز الاعتماد على الذات.

وأردف: تشمل الفئات الموافق عليها إنارة الطرق المؤدية للمقابر بكلفة بلغت 78 ألف دينار، وذلك للتسهيل على المواطنين لدفن موتاهم خلال فترة الليل.

واستكمل: كما ساهم فلس الريف بناء على القرارات في دعم المشاريع الإنتاجية والصناعية والاستثمارية الواقعة في مناطق جيوب الفقر وخارج حدود التنظيم للأسس المعتمدة لفلس الريف، شريطة أن توفر هذه المشاريع فرص عمل للأردنيين من سكان منطقة المشروع ودعم المجتمع المحلي حيث بلغت مساهمة فلس الريف لهذه المشاريع 60 ألف دينار.

وزاد المومني أن فلس الريف ساهم في رفع قدرات محطات التحويل التي تم إنشاؤها على حساب فلس الريف خلال الأعوام العشرة الأخيرة لغايات معالجة الضعف في التيار وتقليل الفقد الكهربائي وبكلفة مالية مقدارها 48 ألف دينار.

وأشار إلى أن الفئات المشمولة بالموافقات والتي تشمل المزارع المتضمنة آبارا ارتوازية واقعة خارج حدود التنظيم، حيث بلغت الكلفة الإجمالية لها 24 ألف دينار وذلك لدعم المزارعين والنهوض بالقطاع الزراعي والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وفيما يخص استغلال مصادر الطاقة البديلة، فقد قام فلس الريف بالموافقة على تركيب أنظمة خلايا شمسية غير مرتبطة مع الشبكة لمنزل للأسر العفيفة الواقعة خارج التنظيم والبعيدة عن الشبكة الكهربائية بكلفة مالية مقدارها 4 آلاف دينار.