تضامنا مع غزة.. تأجيل قمة الألعاب الإلكترونية

تعبيرية
تعبيرية

 أكد الشريك التقني لمختبر الألعاب الإلكترونية الأردني؛ أحد مشاريع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، نور خريس أمس أن إدارة مؤتمر قمة الألعاب الإلكترونية قررت تأجيل قمة صناعة الألعاب الإلكترونية الـ12 التي كان من المقرر أن تنعقد الشهر المقبل في ثلاثة أقاليم في المملكة. 

اضافة اعلان


وقال خريس في تصريحات صحفية لـ"الغد" إن "تأجيل القمة التي كان من المفترض ان تنظم في الفترة بين 3 إلى 9 من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل يأتي تضامنا مع الأهل في غزة جراء الأحداث المأساوية التي يشهدها القطاع بعد العدوان الإسرائيلي على القطاع والتي راح ضحيتها حتى اليوم أكثر من 5000 شهيد.


وبين خريس أنه "سيجري عقد القمة وتنظيمها خلال شهر أيار (مايو) من العام المقبل 2024 بنفس الطريقة والتصميم الذي كان مقررا لها العام الحالي إذ كان من المخطط ان تجري فعاليات القمة في ثلاثة أقاليم في المملكة: الشمال والوسط والجنوب، وتتضمن فعاليات تركز على صناعتي الألعاب الإلكترونية والرياضات الإلكترونية. 


وتوقع خريس أن تنعقد القمة العام المقبل بمشاركة 1500 مشارك من المهتمين في قطاع صناعة الألعاب الإلكترونية على مدار أسبوع بفعاليات تنظم في ثلاثة أقاليم ستكون بدايتها من مدينة "أم قيس" الأثرية في شمال المملكة مرورا بمنطقة البحر الميت ومدينة البترا وصولا إلى العقبة جنوبا.


وقال "القمة من المخطط أن تنظم منافسة في مجال الرياضات الإلكترونية، كما ستنظم في منطقة البحر الميت على هامش القمة المؤتمر العالمي لصناعة الألعاب الإلكترونية " بوكيت جيمر كونيكتس"  بالشراكة مع شركة " ستييل ميديا".


وأكد أن هذا المؤتمر يعتبر فرصة للمشاركين للاطلاع على كل ما هو جديد في هذه الصناعة لتعزيز قدراتهم في مجالات الاستثمار، الترويج للمنتج، استخدام التقنيات المنوعة. 


وتعد القمة من أكبر الملتقيات في صناعة الألعاب الإلكترونية في المنطقة، وتشكل فرصة للمطور الأردني والعربي والعالمي للتواصل من خلال ورش العمل والنقاشات مع الشركات والمتحدثين للاطلاع على آخر ما توصل إليه عالم صناعة الألعاب الإلكترونية من تكنولوجيا وطرق نشر وتسويق المنتجات.


ويشار إلى أن مختبر الألعاب الأردني، يعقد قمة صناعة الألعاب الإلكترونية منذ عام 2011 بشكل سنوي.


وكانت وثيقة رؤية التحديث الاقتصادي، أظهرت أن آخر الأرقام والتقديرات تظهر أن قطاع الألعاب الإلكترونية الأردني سجل إيرادات بقيمة 47 مليون دينار في العام 2019، ليسجل نموا ملحوظا خلال فترة الأعوام الأربعة من 2016 الى 2019، إذ بلغت إيراداته قرابة 16 مليون دينار في العام 2016. 

 

اقرأ المزيد : 

"ميتا" تتطرف بالانحياز للاحتلال وتحجب "واتساب" عن غزيين