جمعية رجال الأعمال الأردنيين تبحث فرص الاستثمار المشترك مع الهند

a463225d-efe1-4ebb-b348-3034ad834c15
جمعية رجال الأعمال الأردنيين تبحث فرص الاستثمار المشترك مع الهند
نظمت السفارة الهندية في الأردن بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال الأردنيين ندوة نقاشية حول فرص الاستثمار المشترك بين الأردن وولاية مدهيا برديش في الهند بحضور سعادة السفير الهندي لدى المملكة أنور حليم، وذلك في مقر الجمعية الأحد، وشارك في الندوة نخبة من رجال الأعمال من كلا الجانبين.اضافة اعلان

وأكد حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين أن الأردن يرتبط بعلاقات اقتصادية تاريخية مع الهند كما وأن الشراكات التجارية بين مجتمعي الأعمال من كلا الجانبين في تطور مستمر فبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين ما يقارب  4.5 مليار دولار مابين عام 2022 - 2023.

وبين الطباع بأن هناك العديد من المشاريع الهندية الناجحة في الأردن والتي تمتعت بالمزايا التنافسية للبيئة الاستثمارية الأردنية فتقدر الاستثمارات الهندية في قطاع الملابس والفوسفات أكثر من  1.5 مليار دولار، بالإضافة إلى 860 مليون دولار لإنتاج حمض الفوسفوريك. لافتاً الى أن الهند تحتل المرتبة السادسة على مستوى الدول  في الاستثمار في سوق عمان المالي بقيمة  725.5مليون دينار.

بدوره، أكد سعادة السفير الهندي لدى المملكة أنور حليم أهمية لقاء اليوم مثمناً جهود الجمعية في التعاون المستمر مع السفارة وبما يساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين متميزة في مختلف المجالات. وأشار حليم إلى أن ولاية مدهيا برديش والتي  تعد من الولايات المهمة للهند على المستوى الاقتصادي والتي تتمتع بثاني أكبر سوق على مستوى الهند.

وأشار حليم إلى تمتع ولاية برديش بعلاقات تاريخية متميزة مع الدول العربية خاصة في مجال التبادل التجاري في القطاع الزراعي، لافتاً إلى أن الأردن يستورد من الهند سلعا متنوعة من أهمها الحبوب وتأتي أغلبها من ولاية برديش، كما وبين حليم بأن ولاية برديش تتميز بالصناعات الغذائية والقطاع الزراعي.

وقال الطباع "إن التعاون المثمر بين البلدين يمكن أن يأخذ أوجه مختلفة لكن من أهمها هو التعاون الاستثماري وهو ما نأمل تحقيقه من خلال هذه الندوة". مشيراً الى أن هناك العديد من القطاعات الاقتصادية الواعدة ذات الاهتمام المشترك منها قطاع التعدين والصناعات الكيماوية والأسمدة، إلى جانب الصناعات الصيدلانية والقطاع الزراعي وتكنولوجيا المعلومات، والقطاع السياحي، حيث أشار الطباع إلى تدني السياحة الهندية في الأردن والتي يجب العمل عليها لترتقي إلى مستويات أفضل.

وأكد الطباع حرص الجمعية على تقوية العلاقات الاستثمارية والتجارية والاقتصادية بين البلدين، معرباً عن أمله بأن تشكل ندوة اليوم فرصة لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة لكلا البلدين. مثمناً جهود سعادة السفير الهندي لدى المملكة أنور حليم على جهوده الكبيرة المبذولة في سبيل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ولفت حليم بأن التبادل التجاري بين الأردن والهند تحسن بشكل ملحوظ نما بنسبة 63% ونتطلع بأن يتحسن بشكل أكبر خلال المرحلة القادمة، مشيراً إلى وجود شراكات هندية أردنية قوية خاصة في مجال الفوسفات والألبسة.

وأكد حليم بأن ولاية برديش تدعم إقامة المشاريع خاصة الصغيرة والمتوسطة وتوفر بيئة مشجعة لممارسة الأعمال وهي مكان يستحق الاستثمار فيه، معرباً عن استعداد السفارة على التعاون ومساعدة رجال لأعمال الأردنيين الراغبين في الاستثمار في ولاية برديش.

كما بحث عدد من الحضور أهمية تعزيز العلاقات الأردنية الهندية التي تهم مجتمع الأعمال الأردني من أهمها التأكيد على أهمية تفعيل دور اللجان القطاعية المشتركة وتكثيف لقاءات القطاع الخاص بين كلا الجانبين، كما وثمنوا دور سعادة السفير أنور حليم في تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين في مختلف المجالات.