حمادة يدعو إلى إطلاق برامج محفزة لتنشيط الحركة السياحية بالأردن

سياح في مدينة البترا-(أرشيفية)
سياح في مدينة البترا-(أرشيفية)

دعا رئيس لجنة السياحة والخدمات والمطاعم في غرفة صناعة عمان رائد حمادة الى ضرورة إطلاق  برامج  واضحة ومحفزة لتنشيط الحركة السياحية بالمملكة. 

اضافة اعلان


وقال حمادة في بيان صحفي اليوم،إن موسم الصيف وعطلة عيد الأضحى المبارك تعتبر من المواسم الرئيسية التي يعول عليها لتنشيط الحركة السياحية بالمملكة وتعويض المنشآت خصوصا الفنادق والمطاعم والخدمات المساندة  للقطاع عن حالة التراجع التي شهدها القطاع منذ  العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع عزة  والذي تسبب في تراجع إعداد السياح القادمين للمملكة بشكل كبير. 

 


وشدد حمادة على ضرورة تكثيف حملات الترويج للمواقع السياحية الأثرية المتنوعة والفريدة  التي تزخر بها المملكة لزيادة أعداد السياح. 

 


ولفت حمادة الى أن  التراجع الحاصل بالدخل السياحي وإعداد السياح يتطلب تدخل حكومي سريع لإنقاذ الاستثمارات القائمة بالقطاع وبما يضمن مواصلة أعمالها  والحفاظ على استقرار العاملة لديها من خلال توفير برامج دعم لها على غرار البرامج  التي أطلقتها الحكومة خلال جائحة فيروس كورونا.


وقال حمادة إن الحكومة اليوم أمام تحدي كبير في ظل التراجع المستمر لأعداد السياح وهو ما يتطلب منها  البحث عن أسواق جديدة والتوسع في برامج دعم الطيران منخفض التكاليف القادم للمملكة والتركيز على تسويق المنتج السياحي في دول الخليج العربي الذي يعد اليوم من أبرز الجنسيات التي تأتي للأردن بهدف السياحة خصوصا العائلية منها .


واشار حمادة الى اهمية إيجاد أنماط جديدة من السياحة في الأردن لتشجيع وتنشيط حركة السياحة الداخلية، خاصة في ظل التراجع المستمر لأعداد السياح القادمين الى المملكة .

 


ولفت حمادة إلى ضرورة تشجيع السياحة الداخلية والعربية والتي لها تداعيات مباشرة وإيجابية على الاقتصاد الأردني، فالدخل السياحي للأردن يشكل ركيزة أساسية لتشيط قطاعات تجارية وخدمية واسعة على رأسها الفنادق والمطاعم والنقل عدا عن تعزيز احتياطي المملكة من سلة العملات الأجنبية.

 


وأشار حمادة إلى أهمية تنشيط السياحة الداخلية خلال فترة عيد الأضحى عبر توفير الدعم وتوسيع برامج تنشيط السياحة الداخلية وتعميمها على مختلف مناطق المملكة.

 


وتتجاوز مساهمة القطاع السياحي من الناتج المحلي الإجمالي 15 % فيما يوظف أكثر 250 ألف عامل وعاملة من خلال 3324 منشأة سياحية منتشرة في عموم المملكة.