رياديان يطوعان الذكاء الاصطناعي لتسهيل توظيف الشباب

الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي

فيما يعاني الشباب الأردني من شبح البطالة في بلد يشكل فيه المتعطلون 22 % من إجمالي القادرين على العمل، أطلق الرياديان الأردنيان خالد الأحمد ومهند التصلق أخيرا شركة ريادية تعتمد على منصة رقمية هدفها مساعدة الشباب الباحثين عن فرص عمل لإيجاد الوظائف المناسبة بالاعتماد على تطوير حساباتهم على شبكة " اللينكد ان" الاجتماعية الاحترافية. 

اضافة اعلان


المنصة التي تحمل اسم، "منصة مجتمع"  Mujtama.ai هي عبارة عن موقع إلكتروني موجود على الشبكة العنكبوتية مع أفكار مستقبلية لإطلاق تطبيق خاص بها للهواتف الذكية، وهي تقوم على خدمة رئيسية تساعد الشباب في تقييم حساباتهم على شبكة "اللينكد ان"، الاجتماعية المهنية وبيان نقاط الضعف والقوة فيها لجعل تواجدهم أكثر جدوى على هذه الشبكة التي تعتبر من أهم الشبكات الاجتماعية في مجال تشبيك المستخدمين بالمؤسسات الباحثة عن موظفين.  


وقال الشريك المؤسس في المنصة خالد الأحمد: "إن المنصة عبارة عن مشروع ريادي مبتكر يهدف في الأساس إلى مساعدة الأفراد على تحسين وجودهم عبر الإنترنت واستغلال الفرص على شبكة " لينكد إن"، والمساعدة بشكل عام في إيجاد وظائف للشباب وحل مشكلة البطالة".


وبين، أن المنصة تقوم على خدمة رئيسية مجانية وهي تقييم حساب "اللينكد ان"، بنسبة مئوية تحدد نقاط القوة والضعف في الحساب، إلى جانب ميزة أخرى من خلالها يستطيع المستخدم تطوير حسابه على "اللينكد ان"، باستخدام الذكاء الاصطناعي.  


وأكد، أن خطة المنصة تشمل تقديم خدمات جديدة خلال الأشهر المقبلة، منها مساعدة المستخدم وبالاعتماد على الذكاء الاصطناعي في كتابة سيرة ذاتية محكمة ووفقا لمعايير عالمية من خلال المعلومات والبيانات المتوافرة عن المستخدم على شبكة "اللينكد ان" الاجتماعية، مما يمكن المستخدمين من إنشاء سير ذاتية مثيرة بسهولة تتناسب مع أهدافهم المهنية المحددة".


وقال الأحمد: "المنصة ستقدم فيديوهات تحضير لمقابلات العمل، وتزود المستخدمين بالمهارات والثقة اللازمة للتفوق في المقابلات  ومع الإدراك المتزايد لأهمية التعلم المستمر وتطوير المهارات، كما ستقدم Mujtama.Ai أيضًا، منصة للوصول إلى الموارد التعليمية ودورات تطوير المهارات المهنية، مما يعزز فرص المستخدمين في حياتهم المهنية".


ووفقًا للإحصائيات الحديثة، يوجد حوالي 960 مليون مستخدم لـ "لينكد إن" في جميع أنحاء العالم، مع نحو 50 مليون مستخدم يعيشون في البلدان العربية في دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها، يكون 88 % من الأفراد الذين تتجاوز أعمارهم 18 عامًا نشطين على "لينكد إن"، مما يدل على أهميتها كأداة للتواصل بين المحترفين في المنطقة و21.30 % من القوى العاملة في الأردن تتواجد على "لينكد إن"، بشكل نشط (حوالي 1.5 مليون مستخدم).


إلى ذلك، أكد الأحمد، أن المنصة بصفة عامة، تسعى إلى تحسين ملفات مليون مستخدم عربي على لينكد إن، بهدف فتح أبواب الفرص المهنية المحسنة من خلال استغلال قوة التكنولوجيا والإمكانات الهائلة المتاحة على لينكد إن، تهدف Mujtama.Ai إلى تقليل الفجوة بين المحترفين العرب الموهوبين والفرص التي تنتظرهم.

 

اقرأ المزيد : 

الجيل الخامس.. كيف يعزز مفهوم "الريادة الرقمية"؟