عدوان الاحتلال على غزة.. تبعات سلبية على تداول العقار المحلي

Untitled-1
عدوان الاحتلال على غزة

 أثر عدوان الاحتلال على قطاع غزة والمخاوف من اتساعه إلى حرب اقليمية في المنطقة سلبا على حركة التداول العقاري في البلاد.

اضافة اعلان
خبراء ومستثمرون في قطاع العقار أكدوا لـ"الغد" أن جرائم الإبادة والحرب الوحشية على اشقائنا في قطاع غزة  أثرت بشكل كبير على اهتمامات الأردنيين وأوضاعهم النفسية وخلقت حالة من عدم اليقين والترقب والخوف والتردد ما أثر على حركة التداول العقاري.


وقالوا إن العدوان الهمجي لقوات الاحتلال والحشود العسكرية الدولية في الإقليم والمخاوف من حرب إقليمية زاد من حدة التراجع بالتداول العقاري الضعيف أصلا.


وأشاروا إلى أن عدم الاستقرار والقلق والتوتر كلها عوامل تؤثر سلبا على الاستثمار بشكل عام.


وكانت بيوعات غير الأردنيين تراجعت بنسبة 25 % خلال الثمانية أشهر الأولى من هذا العام لتبلغ 151 مليون دينار.
نقيب أصحاب الشركات والمكاتب العقارية المهندس محمد نور الطه قال إن حركة التداول العقاري لغايات السكن شهدت تراجها ملحوظا منذ بدء عدوان الاحتلال على غزة في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) الحالي.

 

وقدر الطه أن حجم التداول العقاري لغايات الاستثمار تراجع منذ بدء العدوان بنسبة 50 %. 


وبين أن أي استثمار يحتاج إلى أوضاع مستقرة وآمنة، لافتا إلى أن هناك حالة من الترقب في الأردن والمنطقة بشكل عام من مآلات العدوان والمخاوف من اتساعه إلى حرب إقليمية ما زاد من التراجع في حركة التداول العقاري. 


من جانبه، قال النائب السابق لرئيس جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان المهندس منير أبو عسل إن العدوان الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة وإعلان حكومة الكيان الصهيوني حالة الحرب وتواجد البوارج وحاملات الطائرات في المنطقة أدى إلى تراجع كبير بحركة التداول العقاري المتراجعة أصلا.


وقال إن العدوان الصهيوني على غزة وإعلان حكومة الكيان الصهيوني حالة الحرب والتحذيرات من الانزلاق إلى حرب إقليمية تؤثر سلبا على الاستثمار والنشاط الاقتصادي ومنه التداول العقاري.


وقال أبو عسل إن القلق والتوتر والخوف وغياب الاستقرار وحالة الحرب لا تجتمع مع الاستثمار.


بدوره، أكد المدير التنفيذي لشركة عقاري جو محمد عبدالخالق أن العدوان الإسرائيلي أثر بشكل كبير على حركة التداول العقاري.
وقال إن "الشركة كانت تتلقى نحو 100 اتصال يوميا، تراجع عددها منذ بدء العدوان إلى اتصال أو اثنين فقط لا بل أننا لم نتلق في بعض الأيام أي اتصال إطلاقا". 


وقال إن الأوضاع النفسية للأردنيين نتيجة مشاهد جرائم الحرب والدمار التي يرتكبها الكيان الصهيوني في غزة والمخاوف من نشوب حرب إقليمية أدت إلى تراجع في حجم التداول العقاري.

 

اقرأ المزيد : 

ما المطلوب لإعادة هيكلة الهيئات المستقلة؟