عيون الحكومة على سياح أفريقيا والهند.. ولا أموال دُفعت للمؤثرين

جانب من منتدى الاتصال الحكومي اليوم الثلاثاء
جانب من منتدى الاتصال الحكومي اليوم الثلاثاء

قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات إن القطاع السياحي هو العصب والدخل السياحي الأعلى في دعم الاقتصاد الوطني.

وأكد عربيات خلال منتدى الاتصال الحكومي، بحضور وزير الاتصال الحكومي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور مهند مبيضين، اليوم الثلاثاء، أن العدوان على غزة أثر على القطاع السياحي.

وأضاف أن الهيئة تبحث عن أسواق في أفريقيا والهند لجذب أكبر عدد ممكن من السياح.

وتابع عربيات أن العمل جارٍ على عمل برنامج مشترك مع دولة مصر، و"سنقوم بعمل تحالفات سياحية مع بعض الدول العربية".

وأردف أن السياحة من أوروبا وأميركا ضعيفة، رغم عدم وجود أي مشكلة في المملكة، والحملات التسويقية والترويجية مستمرة.

وبين عربيات أن وجود مؤتمرات وفعاليات في الأردن دليل على عدم وجود أي أزمة في المملكة، والقطاع السياحي حساس ويتأثر بأي أزمة تحدث.

وتوقع أن يشهد الربع الأخير من العام الحالي حركة سياحية قوية ونشطة.

وأشار عربيات إلى أن الطيران منخفض التكاليف خفّف رحلاته إلى المملكة منذ بداية العدوان.

وشدد على أن الجهد كبير للترويج والتسويق لجذب السياح من خلال كافة أنواع السياحة والفعاليات.

وأوضح عربيات أن القطاع السياحي سلعة استهلاكية وصناعية وخدمة تقدم لسائح، و"سنقوم على حماية العاملين للحفاظ على القطاع وعلى العاملين فيه".

وأكد العمل ضمن خطة للتسويق والحفاظ على الأرقام السياحية.

اضافة اعلان

 

وأضاف عربيات أن المواقع الأثرية في المملكة تضم 15 ألف موقع، والخدمات موجودة ومتوفرة للمواقع المسجلة والمعتمدة.

وشدد على أن الهيئة لم تدفع أي مبلغ لأي مؤثر جاء إلى المملكة.

ولفت عربيات إلى أن "التجارب السياحية هي هاجسنا واهتمامنا، ورصدنا من خلال 750 تجربة سياحية محلية تم دعمها وسيتم التسويق لهم، ونحفز على تقديم تجارب سياحية بمختلف مناطق المملكة".

وأكد أن برنامج "أردننا جنة" مهم جدا مع الوزارة، "ونقدم الحافلات مجانا لتشجيع السياحة الداخلية".

وأشار عربيات إلى أن العمل متواصل مع سفراء المملكة في الخارج للتسويق والترويج ليكون صوت الهيئة في الخارج والعمل مشترك لجذب السياح إلى المملكة.

ولفت إلى أن أكثر دولة تزور المملكة هي السعودية بعدد سياح يزيد على المليون سائح.

 

وأوضح عربيات أن كلفة المنتج الفندقي مرتفعة، إذ تصل كلفة الغرفة الواحدة وهي مغلقة إلى 45 دينارا.

وقال: نحن بحاجة لفنادق من فئة 4 و3 نجوم على شواطئ البحر الميت والعقبة.

وأكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة أن الخطة لتطوير برنامج "أردننا جنة" موجودة لدعم المحافظات البعيدة، والعمل جارٍ على تطوير البرنامج.

وردا على سؤال "الغد" عن عدد مبيعات التذكرة الموحدة منذ بداية العام، بين عربيات أنها أكثر من 49 ألف تذكرة خلال أول شهرين من العام الحالي، علما أن السوق الفرنسي كان هو الأول.

 

وأكد أن الطيران منخفض التكاليف سيواصل رحلاته بالكامل خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر المقبلين.

وأشار إلى تصوير أفلام عالمية في المملكة، وأن الأردن موقع لسياحة الأفلام وجذبه الشركات إليها.

وفيما يتعلق بالسياحة الإسلامية، قال عربيات إنه تم عمل خطة منذ السنوات الخمس الماضية لجذب السياح من ماليزيا وتركيا وإندونيسا وغيرها لزيارة المقامات في المملكة، والعمل متواصل لاستمراها وتعزيزها.

وأضاف أن السياحة العلاجية نوع مهم وهناك اهتمام ورقابة عليها، وهناك مكتب متخصص لملاحقة أي خطأ أو أي شكوى للأسعار، بحيث يكون هناك إجراء مباشر من وزارة الصحة.

من جانبه، قال مبيضين إن القطاع يمر بتراجع ملموس منذ بدء العدوان على غزة.

وأكد أن العمل جارٍ على إعادة تنشيط القطاع ليكون ضمن الأرقام التي حققها سابقا.