قطر تبدأ باستيراد البطاطا من الأردن بكميات كبيرة

بطاطا
بطاطا

بدأ السوق القطري باستيراد البطاطا من الأردن لأول مرة على نطاق واسع، بهدف تعزيز الكميات المستوردة من هذه المادة في أسواقها المحلية التي تشهد طلبا كبيرا خلال شهر رمضان المبارك بشكل خاص على مختلف أصناف الخضار والفاكهة، والمنتجات الغذائية والاستهلاكية.

اضافة اعلان


وقال تجار ومستوردون قطريون إن هناك كميات كبيرة من البطاطا الأردنية، دخلت السوق القطري في الآونة الأخيرة، حيث تسجل معدلات الطلب على هذا المنتج ارتفاعا غير مسبوق في ظل الشهر الفضيل، وبفعل الارتفاع المضطرد لأعداد السكان في البلاد والزوار والسياح.


وأوضحوا في تصريحاتهم لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) ، اليوم الأربعاء، أن دخول كميات البطاطا الأردنية للأسواق القطرية، يأتي ضمن توجه الشركات التجارية المحلية لاستيراد أصناف وأنواع جديدة من منتجات الخضار والفاكهة من الأردن لتلبية الطلب المتنامي على السلع والمنتجات الغذائية الطازجة في الأسواق القطرية، ولتعزيز تنوع هذه المنتجات وزيادة خيارات توفيرها للمستهلكين.


ويبلغ حجم استهلاك قطر من الخضار والفاكهة يوميا، حاليا نحو 1000 طن يوميا، وهو ما يغطي ما نسبته 40 بالمئة فقط من حاجة الاستهلاك المحلي، وبحسب العديد من التجار، فإن ذلك هو ما يدفع لاعتماد السوق القطري في جانب كبير من تلبية احتياجاته من الخضار والفاكهة على الإنتاج الأردني، الذي أصبح من أهم وأبرز مصادر منتجات الخضار والفاكهة لقطر، نظرا لما تتميز بها هذه المنتجات بالجودة العالية والنوعية الممتازة، والأسعار المعقولة بالمقارنة مع أسعار المنتجات المثيلة المستوردة من الأسواق الأخرى.


وأضاف التجار القطريون الذين تحدثوا لـ (بترا) ،أن السوق الأردن يبقى دائما الخيار الأنسب لتلبية حاجة قطر من منتجات الخضار والفاكهة نظرا لعدة عوامل، أبرزها العامل الجغرافي، حيث لا يبعد الأردن كثيرا عن قطر، فتصل هذه المنتجات السوق القطري وهي طازجة، كما أن هذه المنتجات تتميز بجودتها العالية خاصة إذا ما قورنت بالمنتجات المماثلة التي تستوردها قطر من مختلف دول المنطقة، بالإضافة إلى عامل التكلفة، حيث ان أسعارها مهما ارتفعت في بعض الأحيان، فإنها تبقى في متناول شريحة كبيرة من المستهلكين في السوق القطري.


ومن بين المنتجات والمواد الغذائية التي تستوردها قطر من الأردن، عادة، الخضار والفاكهة وتشمل الكوسا، الخيار، الطماطم، الباذنجان، الفلفل بأنواعه، الجزر، الفول الأخضر، البطيخ، الكرز، الخوخ، المشمش، والخضار الورقية التي تشمل (البقدونس، السبانخ، النعنع، الكزبرة، ورق العنب، الملوخية، والجرجير)، فيما تشمل مستوردات قطر من المنتجات الغذائية الأردنية الأخرى، اللحوم، التمور بأنواعها، والأجبان والألبان الطازجة، واللحوم ومشتقاتها، والدواجن ومشتقاتها، والحبوب، والحلويات، والكعك بأنواعه، والأرز، والعصائر، والمكسرات، والزيوت والسمنة بأنواعهما، والمخللات، والأعشاب، والعسل.