319 انتهاكا للمحتوى الفلسطيني على "فيسبوك" في 6 أشهر

image
فيسبوك

كشف تقرير حديث لمركز "صدى سوشال" الفلسطيني المتخصص بالحقوق الرقمية أن عدد الانتهاكات التي تعرض لها المحتوى الفلسطيني على شبكة "الفيسبوك" الاجتماعية، الاوسع انتشارا حول العالم، بلغ 319 انتهاكاً في النصف الاول من العام الحالي. 

اضافة اعلان


وقال المركز الفلسطيني في تقريره النصف سنوي لعام 2023، أن عدد الانتهاكات التي تعرض لها المحتوى الفلسطيني في النصف الاول على الفيسبوك شكلت النسبة الاعلى من اجمالي اعداد الانتهاكات التي تعرض لها على مختلف منصات التواصل الاجتماعي وبنسب 71 %.


ووفقا لرصد مركز صدى سوشال بلغ اجمالي عدد الانتهاكات بحق المحتوى الفلسطيني في النصف الاول ما يقارب 450 انتهاكاً. 


وبين تقرير المركز أن عدد الانتهاكات المسجلة بحق المحتوى الفلسطيني على منصة "انستغرام" بلغت في النصف الاول 64 انتهاكاً، و3 انتهاكات عبر تطبيق التراسل النصي " الواتساب". 


ومن المعلوم ان كل من منصة " الانستغرام" و تطبيق " الواتساب" هما مملوكان لشركة " ميتا" العالمية المالكة ايضا لتطبيق الفيسبوك الاجتماعي. 


ورصد المركز 52 انتهاكاً للمحتوى الفلسطيني على شبكة التدوينات المصغرة  "تويتر"، و12 انتهاكاً على "التيك توك"، و6 انتهاكات على "اليوتيوب"، وانتهاك واحد على "التلغرام".


وعلى صعيد متصل اكد التقرير أن 58.6 % من الانتهاكات في النصف الاول كانت بحق حسابات للصحفيين والمواقع الإعلامية، بواقع 264 انتهاكاً، في ظل الملاحقة المستمرة لهم من قبل قوات الاحتلال التي تستخدم تطبيقات مختلفة للتجسس على هواتفهم، إذ تنوعت بين حذف الحسابات والصفحات أو فرض تقييدات رقمية.


وفي السياق نفسه، وثق التقرير تصاعداً في خطاب التحريض على الفلسطينيين على الصفحات الإسرائيلية، في مواقع التواصل الاجتماعي. 


وأكّد المركز أنّ السماح بالخطاب التحريضي ضد الفلسطينيين، من قبل الصفحات الصهيونية، هو تعبير واضح عن انحياز مواقع التواصل الاجتماعي في ظل حملتها القمعية على المحتوى الفلسطيني. 


وأشار المركز الى مجموعة من الفعاليات التي نظمها في مجال الحقوق الرقمية، و"الجندر"، والتحريض الصهيوني على مواقع التواصل الاجتماعي، والانتهاكات بحق المحتوى الفلسطيني،  داعيًا إلى استمرار العمل لتأمين الحرية للعمل الصحفي الفلسطيني والإبلاغ عن أي انتهاكات على مواقع التواصل الإجتماعي. 


ومركز "صدى سوشال" هي مبادرة شبابية فلسطينية "غير ربحية" انطلقت من الحاجة للتعامل مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لإنصاف المحتوى الفلسطيني الذي يتعرض لانتهاكات عديدة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وبمساعدة محتملة من إدارة منصات التواصل الإجتماعي.  

 

اقرأ المزيد : 

288 انتهاكا للمحتوى الفلسطيني على المنصات الاجتماعية في الربع الأول