"آي فون" يساعد الأزواج على تحديد الوقت المناسب للإنجاب

يهدف التطبيق الجديد إلى مساعدة الأزواج على معرفة الوقت المناسب لإنجاب الأطفال - (أرشيفية)
يهدف التطبيق الجديد إلى مساعدة الأزواج على معرفة الوقت المناسب لإنجاب الأطفال - (أرشيفية)

سان فرانسيسكو- أطلق أحد مؤسسي موقع الدفع عبر الإنترنت "باي بال" تطبيقا جديدا لهواتف "آي فون" يهدف إلى مساعدة الأزواج على معرفة الوقت المناسب لإنجاب الأطفال.اضافة اعلان
ماكس ليفكين وشركاؤه الماليون، بدأوا بتسويق التطبيق "غلو" (بريق) عبر متجر "ابل ستور" الإلكتروني. ويدعم بعض المستثمرين هذا المشروع بمبلغ ستة ملايين دولار.
ويقول ليفكين رئيس "غلو" وأحد مؤسسيه ومقره في سان فرانسيسكو "ثمة الكثير من الطرق لتحسين الصحة والرفاه عبر علم البيانات".
ويوضح "أن تحليلا أعمق (للبيانات الشخصية) يؤدي إلى قرارات وتشخيصات موثقة بشكل أفضل وإلى علاجات مبكرة وسياسة صحية أقل كلفة ويمكن للجميع الوصول إليها في نهاية المطاف".
ويمكن للنساء تحديث "غلو" باستمرار وفقا لوضعهن الجسدي، فيما يقوم التطبيق بتحليل البيانات لتحديد الوقت الأفضل لإنجاب الأطفال.
وعلى المدى الطويل ينوي "غلو "استخدام "معلوماتية الملبس" وهو الميل الجديد الذي يقوم على استخدام أساور وساعات وإكسسوارات أخرى لتسجيل المعطيات عن جسم الإنسان.
وتوضح غونس اركان التي اضطرت إلى ترك عملها في وول ستريت للخضوع لست دورات من التلقيح الاصطناعي لإنجاب طفليها "(غلو) يساعد النساء على الاطلاع بشكل أفضل على صحتهن".
وقد عملت بشكل وثيق مع مصممي "غلو" لتطوير التطبيق.
وتقول إن "غلو" يوفر للنساء "إمكانية التركيز على حياتهن المهنية والتفكير بالأطفال بعد فترة إذا أردن ذلك".
وقد أسست الشركة الناشئة للرد على حاجات عدد متزايد من النساء اللواتي يخترن تأجيل إنجاب الأطفال للتركيز في غالب الأحيان على حياتهن المهنية، في حين أن علاجات العقم لا تغطيها شركات التأمين في الولايات المتحدة، على ما يؤكد مصممو "غلو".
وتفيد الأرقام التي طرحتها "غلو" أن نحو عشرة ملايين من الأزواج يحاولون سنويا الإنجاب في الولايات المتحدة ونصفهم فقط ينجح في ذلك.
وتقدر "سوق العقم" بحوالي خمسة مليارات دولار وتستمر في النمو، في حين أن واحدة من كل ثلاث نساء يرغبن في الإنجاب في سن 35 إلى 39 عاما لا تنجح في الحمل بعد سنة من المحاولات.
وتقول اركان "أنا سعيدة جدا بأن أكون ضمن شركة تساعد الناس على حل مشاكلهم من خلال تحليل البيانات، وفي هذه الحالة بالذات مشكلة عدم القدرة على الإنجاب".
وشكلت "غلو" أيضا مؤسسة لا تبغى الربح لمساعدة الأزواج على دفع تكاليف العلاجات العالية جدا.
ويمكن للمشاركات المساهمة بخمسين دولارا شهريا على مدى عشرة شهور، فيما توزع الأموال التي جمعت على النساء اللواتي لم ينجحن في الحمل رغم استخدام تطبيق "غلو".
وقد تبرع ليفكين بمبلغ مليون دولار إلى المؤسسة.
وإلى جانب "بايبال" شارك ليفكين في تأسيس "سلايد"، وهو موقع ألعاب اشترته غوغل قبل ثلاث سنوات وأقفل منذ ذلك الحين.
وأسهم ليفكين وأصله أوكراني، أيضا، في إنشاء موقع النقد وتبادل الخبرات عبر الإنترنت "يلب".
وانضم أيضا في العام 2012 إلى مجلس إدارة "ياهو!".-(أ ف ب)