أطعمة ترفع حرارة الجسم وتزيد من صعوبة الهضم

عمان- الغد - أكدت مجموعة تضم ثلاثين طبيبا وباحثا أوكرانيا ضرورة التقليل من استهلاك المرطبات واللحوم، أو حتى الابتعاد عنها في فصل الصيف، والتركيز على الخضراوات والفواكه الطبيعية، التي من شأنها التقليل من الشعور بالثقل، وتمنح الجسم الخفة والحيوية. اضافة اعلان
ويصعب على المعدة والأمعاء أثناء فترة الصيف ومع درجات الحرارة العالية، هضم المواد الغنية بالبروتينات والسكريات المعقدة، التي تكثر في اللحوم ومعظم أنواع الخبز، وهذا ما أكدته الدراسة التي أجراها الأطباء، ما يؤدي إلى عسر الهضم وبعض حالات التعفن والتسمم، نتيجة طول فترة بقائها في الجسم.
كما أبطلت الدراسة الاعتقاد الخاطئ بأن المرطبات الباردة تخفف عن الجسم حر الصيف، لأن مفعولها التبريدي قصير المدى، بينما تبقى آثارها الرافعة لحرارة الجسم طويلا، لا سيما وأنها تحتوي على مواد دهنية وسكرية تنتج الحرارة باحتراقها داخل الجسم.
وينصح الأطباء باستثمار فصل الصيف لتنظيف الجسم من تراكمات المواد الدهنية والسكرية الزائدة، وإراحة المعدة من المواد صعبة الهضم والامتصاص في الحر.
وحول كيفية تطبيق ذلك تقدم اختصاصية التغذية ربى العباسي نصائح عديدة تساعد المرء على الشعور بالخفة وتخلص الجسم من الشعور بالثقل وهي كالتالي:
- تناول أنواع الخبز والأطعمة المعدة من الحبوب غير المطحونة أو المقشرة؛ كالقمح والأرز، لأنها سهلة الهضم والامتصاص وذات قيمة غذائية عالية، وتؤمن للجسم ما يحتاجه من طاقة.
- التحول عن استهلاك اللحوم بكثرة إلى الخضراوات المطبوخة بالبخار أو الماء بدلا الزيت، لاسيما وأن تناول الخضراوات مفيد ومريح للمعدة والجسم في أوقات الحر.
- اللجوء إلى الماء أو عصائر الفواكه الطبيعية الباردة، بدلا من البوظة والمشروبات الغازية للتبريد، إذ إن البوظة تحتوي على مواد حافظة ومصنعة ونكهات.