أقارب المصابين بالعته يقضون 10 ساعات يوميا معهم

 

برلين- أظهرت دراسة حديثة أن أقارب الذين يعانون من العته يقضون وقتا كبيرا في رعاية مرضاهم.

وأظهر "مسح المعتنين بالمعتوهين" أن نصف أقارب المصابين بذلك المرض يقضون عشر ساعات على الاقل في اليوم في رعاية المرضى.

اضافة اعلان

وأجريت مقابلات مع نحو 1200 من الأقارب الذين يوفرون الرعاية في خمس دول منهم 240 في ألمانيا. وشاركت رابطة مرض الزهايمر الالمانية ببرلين في الدراسة.

ولم يتكمن أكثر من نصف الأقارب من الحصول على خدمات مثل الرعاية المتنقلة أو الرعاية النهارية أو المساعدة المنزلية.وقال نصف من استطلعت آراؤهم إنهم حصلوا على معلومات غير كافية عن المرض حين تم تشخيصه.

وقال أربعة من كل خمسة من المعتنين بهؤلاء المرضى إنهم كانوا يودون الحصول على معلومات أكثر عن المنظمات والخدمات.

وأعرب نحو النصف عن رغبته في الحصول على مزيد من المعلومات حول وسائل العلاج الطبية وذلك بحسب رابطة الزهايمر الالمانية.