إضافات جديدة يحملها الجيل الثاني من جهاز ألعاب الفيديو "Nintendo Wii"

جهاز ألعاب الفيديو الجديد "Nintendo Wii 2" -(أرشيفية)
جهاز ألعاب الفيديو الجديد "Nintendo Wii 2" -(أرشيفية)

عمان- يدور الحديث حاليا حول نية شركة Nintendo، الإعلان عن طرح منتجها الجديد Nintendo Wii 2، وذلك ضمن معرض الألعاب الترفيهية E3 السنوي. وفي الوقت الذي لم يتأكد فيه الخبر بعد، جراء تكتم الشركة عليه، إلا أن كثرة الأقاويل تكاد تثبت أن الجهاز الآن في مراحله النهائية.اضافة اعلان
وبعد النجاح الذي حققه الجيل الأول من Nintendo Wii، والذي جعله خامس أفضل جهاز لألعاب الفيديو مبيعا عبر العصور، فإنه ليس من المتوقع أن نرى تغييرات جذرية على الجيل الثاني من هذا الجهاز. وهنالك مجموعة من الإضافات التي يتوقع أن يحتويها الجهاز الجديد، وهي على النحو التالي
- صور عالية الجودة HD: قد تكون هذه النقلة هي أبرز ما يميز الجيل الثاني من Wii. فرغم أن الجيل الأول شهد تدافع العديد من المستهلكين الراغبين باقتناء الجهاز، إلا أن أبرز الانتقادات التي وجهوها له آنذاك، كانت عدم دعمه للصور عالية الجودة. إضافة إلى هذا أن أجهزة التلفزيون العالي الجودة HDTV، أصبحت أكثر انتشارا عن ذي قبل، الأمر الذي أدى لتعود الناس على هذه الصورة وعدم تقبلهم لجودة أقل منها. ولكي تنجح هذه النقلة النوعية بالجهاز، فإنه يتوجب على القائمين عليه أن يطرحوه بأسعار معقولة.
- السعر المنخفض: لعل أبرز ما جعل جهاز Wii يتفوق على منافسيه هو سعره المعقول وتعلق الأطفال به. لذا، فمن غير المنطقي أبدا أن يتم طرح الجيل الثاني بأسعار باهظة ستؤدي بالتأكيد إلى تراجع مستوى شعبيته بين محبيه.
- استمرار دعم ألعاب الجيل الأول من Wii: لن تتمكن شركة Nintendo من جذب المستهلكين حول العالم الذين قاموا بشراء ملايين ألعاب الفيديو الخاصة بالجيل الأول من Wii، ما لم تدعم هذه الألعاب نفسها في الجيل الثاني، بحيث يستمر المستهلك باستخدامها.
- القرص الصلب: رغم أن الجيل الأول من جهاز Wii، كان يحتوي على بطاقة ذاكرة SD، إلا أن عدم امتلاك الجهاز لقرص صلب أدى إلى الحد من قدرات المستخدم بشكل كبير. لذا فمن المتوقع أن تقوم شركة Nintendo، بإضافة هذه الميزة على الجيل الثاني من جهازها Wii.
- أداة تحكم جديدة: في الوقت الذي قامت به الشركات الكبرى لتصنيع أجهزة ألعاب الفيديو بإجراء العديد من التحسينات على شكل أجهزتها، فمن المتوقع ألا تكتفي Nintendo بهذا، وستعمل على القيام بتطويرات وتحديثات على أداة التحكم الخاصة بجهاز Wii 2. لكن الذي كنا نلاحظه في الجيل الأول والخاص بمسألة رخص ثمن الجهاز وارتفاع ثمن أدوات التحكم، يبدو أنه سيستمر مع الجيل الثاني أيضا.
وهنالك مجموعة من المواصفات التي قد لا تكون ضمن الجيل الثاني من جهاز Wii وهي
- التركيز على اللعب عبر الشبكة العنكبوتية (الإنترنت): يمتلك جهاز Wii قدرات بدائية فيما يتعلق باللعب عبر الإنترنت، وعلى ما يبدو، فإن شركة Nintendo غير مهتمة بتطوير أدائها في هذا الجانب. فضلا عن هذا، فإن الآباء لا يحبذون قيام أطفالهم بالتحدث مع الغرباء المنتشرين عبر شبكة الإنترنت، الأمر الذي قد يشكل سببا معقولا لشركة Nintendo بأن تكون غير آبهة بتطوير هذا الجانب.
- التركيز على ألعاب الطرف الثالث: تدور إشاعات قوية مفادها أن شركة Nintendo تنشط حاليا بمغازلة مصممي ألعاب من خارج الشركة لتصميم مكتبة كاملة من الألعاب التي يمكن لجهاز Wii 2 أن يدعمها. إلا أنه من المرجح أن يبقى الأمر مجرد إشاعات، وذلك لأن الألعاب المصممة من قبل العاملين في شركة Nintendo حققت مبيعات عالية جدا، ولا يوجد أي داع لمغازلة مصممين من خارج الشركة.
علاء علي عبد
[email protected]
اختصاصي الحاسوب الشخصي
عن موقعي: www.g4tv.com
وen.wikipedia.org