اطباء سعوديون يبدأون فصل توأمتين ملتصقتين عراقيتين

 

  الرياض- قال متحدث باسم المستشفى أمس ان اطباء سعوديين بدأوا جراحة تستغرق 21 ساعة لفصل توأمتين ملتصقتين عراقيتين تشتركان في كثير من الاعضاء الحيوية.

اضافة اعلان

وقال سامي الشعلان المتحدث باسم مستشفى الحرس الوطني انه تم الانتهاء من المرحلة الاولى وانه يجري الان فصل الكبد.

واضاف ان هذه الجراحة تعتبر من أصعب الجراحات من نوعها لان التوأمتين تشتركان في كثير من الاعضاء.

  وتشترك التوأمتان الملتصقتان البالغتان من العمر 11 شهرا زهراء وفاطمة حيدر في نفس الكبد والقولون والجهاز البولي والتناسلي وهما ملتصقتان عند الصدر والمعدة.

واجتذبت حالتهما اهتمام وسائل الاعلام لانهما من مدينة الصدر في بغداد حيث دفع القتال الطائفي البلاد الى شفا حرب اهلية. ونقل التلفزيون السعودي اجزاء من الجراحة على الهواء.

وقال الشعلان ان الوالدين وجها نداء في التلفزيون العراقي. وعندما سمع العاهل السعودي الملك عبد الله بشأن النداء أصدر تعليمات للمستشفى باحضار التوأمتين الملتصقتين الى السعودية لدراسة امكانية فصلهما.

وأجرى الفريق السعودي الذي يرأسه الجراح عبد الله الربيعة 11 جراحة لفصل توأمين ملتصقين بمعدل نجاح بلغ 100 في المائة حتى الان.

وتريد السعودية بقاء القوات الاميركية في العراق خوفا من تجزئة البلاد اذا انسحبت القوات الاجنبية.