اكتشاف 59 تابوتا في مصر يعود تاريخها لـ2600 عام (صور)

33935462-8801225-The_coffins_sealed_more_than_2_500_years_ago_date_back_to_the_La-a-79_1601735840988
33935462-8801225-The_coffins_sealed_more_than_2_500_years_ago_date_back_to_the_La-a-79_1601735840988

عمّان-الغد- أعلنت السلطات المصرية، أمس (السبت)، عن اكتشاف مجموعة كبيرة من التوابيت بحالة جيدة ومحفوظة بشكل جيد في مقبرة رئيسية بالقرب من القاهرة يعود تاريخها إلى 2600 عام.

وقال وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني، خلال مؤتمر صحافي، إن علماء الآثار المصريين عثروا على 59 تابوتاً في مقبرة بمنطقة سقارة بالقرب من هرم الملك زوسر الشهير.

اضافة اعلان

وأضاف: «شاهدت فتح أحد التوابيت. تبدو المومياء وكأنها محنطة بالأمس».

وأوضح أن التوابيت المكتشفة بحالة جيدة للغاية ومحتفظة بألوانها الأصلية. وذكر أنها تخص مجموعة من الكهنة وكبار المسؤولين لمصر القديمة.

وأشار الوزير إلى أن هذه المجموعة ستعرض في المتحف المصري الكبير، الذي يجري إنشاؤه بجوار أهرامات الجيزة، إلى جانب ثلاثة توابيت خشبية أخرى عمرها 3500 عام تم اكتشافها من مقبرة العساسيف بمدينة الأقصر بجنوب مصر.

ويعد هذا أول كشف أثري تعلن عنه مصر منذ بدء تفشي جائحة «كورونا» عالمياً، ومن المنتظر أن تنقل هذه التوابيت للعرض بالمتحف المصري الكبير، الذي يجري الانتهاء من إعداده وتهيئته للافتتاح قريباً.

وشهد الإعلان عن الكشف عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية بالقاهرة الذين حظوا بفرصة رؤية فتح أحد التوابيت المكتشفة.