التحف تحتاج إلى تنظيف دائم وحذر كبير بالتعامل معها

ترجمة: إسراء الردايدة

عمان- تتعدد أنواع التحف بين أدوات الزينة التي تصنع من الفخار المطلي، والزجاج، أو الكريستال أو المعادن كالنحاس والفضة.

اضافة اعلان

ومن الأمثلة على التحف التي توزع في أرجاء المنزل، الشمعدانات والمزهريات وأطباق الخزف وأواني الكريستال والأواني النحاسية المزخرفة بالنقوش الفريدة.

إلا أن كل نوع من تلك الأنواع يحتاج إلى طريقة عناية مختلفة وخاصة به، ونبدأ بالتحف المصنوعة من الكريستال والزجاج، وهي بالعادة تكون رقيقة وسهلة الكسر، لذا يجب توخي الحذر في تنظيفها وفق التالي:

- غسلها بالماء الدافئ مع القليل من سائل التنظيف، ومن ثم تشطف بماء بارد مضاف إليه قليل من الخل، وتجفف في الحال بفوطة ناعمة لتجنب البقع التي يتركها الماء عند جفافه.

- ينظف الشمعدان بعد نقعه في ماء ساخن من أجل تليين الشمع ودلكه بفوطة ناعمة لإزالة الشمع. ومن ثم يغسل مثل قطع الكريستال.

- من الممكن أن تقومي بتنظيف الكريستال أيضا بمسحوق يحتوي على الخل، ثم فركها بقطعة قماش قطنية أو من خلال استعمال سبراي خاص لتنظيف الكريستال الذي يعمل على إزالة الغبار خلال ثوان معدودات، ويلمع بقطعة قماش.

- تحتاج المزهريات المصنوعة من الخزف والفخار إلى عناية خاصة، عند تنظيفها كونها تنكسر بسهولة، حيث تغسل في ماء دافئ مضاف إليه قليل من أحد سوائل التنظيف على ان تشطف بالماء البارد وتجفف جيداً.

- أدوات الزينة المصنوعة من الصيني سهلة التعرض للكسر، ويتطلب ذلك نفضها يومياً من الغبار بواسطة قطعة قماش ناعمة وحين تغسل يكون ذلك في ماء دافئ، وقليل من رغوة الصابون، وتشطف بالماء الدافئ ثم البارد وتجفف جيداً، فيما يتم تنظيف التحف النحاسية من خلال تلميعها بمستحضرات خاصة بها، ومن الممكن استخدام الحامض والملح من أجل تلميعها.

- يكون تنظيف التحف الزجاجية بغسلها بالماء الدافئ والصابون وتشطف بماء دافئ يتبعه ماء بارد من اجل زيادة لمعانه ويجفف بقطعة من القماش الناعم.