التسوق طقوس اسبوعية لتلبية المتطلبات المنزلية

التسوق طقوس اسبوعية لتلبية المتطلبات المنزلية
التسوق طقوس اسبوعية لتلبية المتطلبات المنزلية

اختصاصيو التغذية ينصحون بحمل قائمة مشتريات وتجنب السلع منتهية الصلاحية

 

مريم نصر

اضافة اعلان

 عمّان – عندما تتسوّق سلمى خضر لشراء المواد الغذائية فإنها لا تعير الانتباه للناحية الصحية وتقول"أغلب الناس يجرون السلة المخصصة للشراء ويضعون فيها ما هب ودب من المنتجات دون النظر حتى الى تاريخ صلاحية المنتج".

وتبين أنها تشعر بالتثاقل من عملية التسوق "اذهب الى السوبر ماركت كل أسبوع تقريبا واشتري ما احتاج إليه من أجبان وألبان ومعلبات ولحوم من دون النظر الى مكونات المواد أو تاريخ الصنع".

وتعلم خضر أن ما تقوم به غير صحي وقد يعرضها وعائلتها للخطر "الا أن العادة جرت أن نتسوق بهذا الشكل بسبب ضيق الوقت".

وتبين اختصاصية التغذية آمنة طبيشي أن عملية التسوق يجب ان تكون عملية ممتعة منظمة ولها قواعد واساسيات من اجل الحفاظ على الصحة وعلى الميزانية.

وتقول"أول خطوة يجب القيام بها قبل التسوق هي تناول الطعام وعدم التسوق على معدة فارغة لأن ذلك يدفع المرء لشراء حاجيات ومواد غذائية فائضة ولا ضرورة لها".

كما تنصح الطبيشي أن يحدد كل شخص قائمة بالمواد الذي يرغب بشرائها وان يتسوق كل أسبوع مرة واحدة فقط وان يبدأ في شراء العناصر الغذائية الرئيسية مثل؛ الرز والسكر والشاي والمعلبات ثم يشتري الخضار والفواكة وفي آخر خطوة شراء اللحوم والالبان والاجبان لأنها تتلف بسرعة ويجب أن تحفظ مبردة قدر الامكان.

وتبين طبيشي أن هناك اساسيات يجب للمرء مراعاتها عند اختيار اصناف الطعام، فمثلا يجب اختيار الحبوب الكاملة في كل الاوقات مثل الخبز الاسمر والارز البني والمعكرونة غامقة اللون والسكر البني لأن القاعدة دائما الحصول على قدر كبير من الالياف.

ويبين بائع في احد المحلات التجارية الكبرى في عمان(محمد) ان اسعار المواد الغذائية ذات الحبوب الكاملة مثل الارز البني أو السكر البني لا يختلف كثيرا الا أنه يبين أن مبيعات الارز الابيض والسكر الابيض تضاهي تلك البنية بسبب تعود الناس على الطعم وعدم استساغة طعم الحبوب الكاملة غير المقشورة".

وتبين خضر أنها لم تفكر قط بشراء الارز البني لأنها "لا تعرف اذا ما كان اولادها سوف يستسيغون طعمه" وتقول "اعتقد ان الامر يحتاج الى التعود".

الا أن الامر لا يتوقف عند التسوق للحبوب الكاملة فحسب بل تبين طبيشي أن هناك سلوكيات أخرى يجب للمرء تعديلها أثناء التسوق من اجل المحافظة على الصحة العامة "فشراء الخضار والفواكه الطازجة أفضل من شراء المواد المعلبة، بسبب احتواء تلك المعلبات على مواد حافظة وعلى الاملاح التي تضر بصحة الانسان".

كما تنصح أن يراقب المرء درجة حرارة تخزين تلك الخضروات حتى تبقى"طازجة" مبينة ان درجة حرارة التي يجب حفظ الخضار يجب أن تكون مثل درجة حرارة الثلاجة، "ويجب عند اختيار الخضار والفواكة الانتباه الى درجة نضجها أن تكون مكتملة النمو وأن تكون متماسكة ولا تحتوي على ضربات او خدوشات".

كما تنصح طبيشي ان يختار المرء الفواكه والخضار ذات الحبة الصغيرة وان يتم اختيار الالوان الغامقة منها "فكلما كانت الحبة صغيرة وغامقة اللون كلما دل ذلك على احتوائها على أكبر قدر ممكن من الفوائد الغذائية".

وعند التسوق لشراء المواد الغذائية مثل البسكويت والشيبس يجب الاخذ بعين الاعتبار النظر الى قائمة السعرات الحرارية والمكونات لكل منها "يجب ان تكون تلك المواد قليلة الدهون وقليلة السعرات الحرارية" والابتعاد كذلك قدر الامكان عن المشروبات الغازية والاستعاضة عن العصائر الصناعية المعلبة بتلك الطازجة التي تعصر يدويا في المنزل وتقول"الافضل تناول قطع الفواكة بدلا من عصيرها لأن ذلك أفيد للجسم ويزوده بالالياف".

وعند شراء المعلبات يجب التأكد من صلاحيتها والتأكد من سلامة العلبة وأن تحتوي في مكوناتها على الالياف وان تكون قليلة الدهون".

كما يجب اختيار الحليب قليل الدسم وجعل شراء اللحوم والاجبان والالبان في آخر مرحلة للحفاظ على سلامتها "وعند شراء اللحوم لا بد من لفها جيدا بأكياس بلاستيكية وعدم خلطها مع المواد الاخرى".