الحزن قتلها.. لحقت بشقيقها بعد وفاته بساعتين

الشاب مستور عوض الصريحي
الشاب مستور عوض الصريحي
ذكرت وسائل إعلام مصرية، أن ساعتين فقط فصلتا بين وفاة شاب وشقيقته بمنطقة الكيلو 59 الإسكندرية القاهرة الصحراوي، حيث لفظ مستور عوض الصريحي أنفاسه الأخيرة، ولحقت به شقيقته بعد أن تحطم قلبها وقتلها الحزن ألماً على فراقه، بإصابتها بأزمة قلبية، حيث أصيبت بانهيار وصدمة شديدة حزناً وألماً على وفاته.اضافة اعلان

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن أحد أفراد الأسرة أن الشاب مستور مات صائماً، وأنه كان تربطه علاقة أخوة قوية مع شقيقته التي لحقت به على الفور وشيع الجثمانان في جنازة واحدة.