الساحة الرئيسيّة في جرش.. القلب النابض

الساحة الرئيسية في مدينة جرش- (أرشيفية)
الساحة الرئيسية في مدينة جرش- (أرشيفية)

عمان- الغد- دأب جمهور مهرجان "جرش" دائماً على أن تكون الساحة الرئيسية للمهرجان محطّةً لانطلاقهم إلى المسارح الأخرى بحسب اهتماماتهم.اضافة اعلان
ولأنّ هذه الساحة هي قلب المهرجان النابض بالحركة والفعاليات الدائمة والعروض الأخّاذة، ونظراً لموقعها المتوسّط بين فعاليات المسرح الشمالي والجنوبي، فقد أدركت إدارة المهرجان هذه النقطة وأولتها العناية التي تتيح للعائلة الأردنيّة والعربيّة والضيوف الأجانب متابعة أهمّ العروض الفلكلوريّة المحليّة والعربية والأجنبيّة، وعدد من الأصوات الأردنيّة.
وبحسب مدير المهرجان محمد أبو سماقة فقد كثّف المهرجان من حضور الصوت الأردني وعدم ترك فراغ من غير فعاليّة، إضافةً إلى استضافة عدد كافٍ ومهم يعبّر عن الخريطة الفلكلوريّة الأردنيّة في كلّ محافظات المملكة، بالإضافة إلى استضافة فرق عربيّة تحمل فلكلورها المحلي بما يلبي حاجة التنوّع في الأذواق والاهتمامات، مثل فرق من فلسطين ومصر.
ويحفل برنامج الساحة الرئيسيّة التي تبدأ فعالياتها يوميّاً ومنذ الحادي والعشرين من الشهر المقبل موعد انطلاق المهرجان، من التاسعة والنصف مساءً وحتى الحادية عشرة مساءً، حيث تتواجد فرق عربيّة ومطربون أردنيون سيحيون هذه المساحة المهمة زمنياً.
حيث يكون الجمهور يوم السبت 21/7 على موعد مع الفنانين الأردنيين عماد راتب وعلاء المعايطة وأمير صلاح، ويوم السبت 23/7 مع الفرقة الفلسطينيّة (سوار للفنون الشعبيّة)، والفنانين الأردنيين هديل كراجة ورامي محمد سلطان، أما الأحد 24/7 فيكونون على موعد مع عروض فلكلوريّة شعبيّة عربيّة، وكذلك مع برنامج العناية بالمواهب الشّابة (بشاير جرش)، وكذلك مع الفنانين الأردنيين زين وأميرة نجم وغسّان التلاوي.
أما يوم الاثنين 25/7 فتقدّم (فرقة سوهاج للفنون الشعبيّة) من مصر عروضاً ووصلات، تليها وصلات غنائيّة للفنانين الأردنيين عمر الطعاني وسليم العياصرة.
وستكون يوم الثلاثاء 26/7 عروض راقصة وفلكلوريّة لعدد من الفرق المحليّة، هي فرقة مركز شباب كفر خل، وفرقة الأغوار الشماليّة، وفرقة الطفيلة، ليقدّم الفنانون الأردنيّون نجم السلمان ومحمد الربيحات عدداً من وصلاتهما الغنائيّة.
أما يوم الأربعاء 27/7 تؤدي فرقة شابات جرش وصلات فلكلوريّة، كما تؤدّي فرقة تراث معان وصلات راقصة غنائيّة، ليشارك الفنانون الأردنيّون رأفت فؤاد، ومحمد قنديل، ومحمود الخياط، وإبراهيم فرح، وعلي حمادة بوصلات غنائيّة.
في حين يكون جمهور الساحة الرئيسية يوم الخميس 28/7 على موعد مع فرقة معان، وفرقة الراجف، لتقديم وصلات متنوّعة في السامر الأردني، ليشارك الفنانون الأردنيّون غزلان، وحسن رمزي، وعبدالله الصرايرة، ومنى حداد، ونايف الزايد.
وفي يوم الجمعة 29/7 تحيي الفرقة الفلسطينية- القدس (لاجيء للفنون الشعبيّة) عدداً من وصلاتها الفلكلوريّة، ليقدّم الفنان الأردني سعد أبو تايه عدداً من أغانيه. وفي يوم السبت 30/7 تقدم فرقة البادية الشمالية عروض بدوية للسامر، تليها مشاركات للفنانين الأردنيين غسان أبو صفيّة ومحمد أبو غريب وخالد بركات وخير أبو عيد وعودة الزيادات.