الشرطة التركية تتنكر في زي أطباء لاختبار وعي المواطنين

إسطنبول- ارتدى رجال شرطة أتراك معاطف بيضاء ووضعوا سماعات طبية للتظاهر بأنهم أطباء، ثم طرقوا أبواب المنازل ليختبروا وعي سكانها.
وذكرت وسائل إعلام تركية أن رجال الشرطة المتنكرين أبلغوا سكان مدينة غازي عنتاب في جنوب شرق تركيا أنهم يفحصون المواطنين، للكشف عن المصابين بارتفاع ضغط الدم وقدموا لهم أقراصا.اضافة اعلان
وصدم رجال الشرطة عندما ابتلع السكان في 86 من 100 منزل قاموا بزيارتها الثلاثاء الماضي الأقراص على الفور.
وعاد رجال الشرطة في وقت لاحق لينصحوا السكان بأن يكونوا أكثر حذرا.
وكانت الأقراص التي قدمتها الشرطة مهدئات غير ضارة. لكن عصابة محلية كانت تستخدم الطريقة ذاتها لإعطاء المواطنين مهدئات قوية المفعول ثم تسطو على منازلهم.
واستخدمت الشرطة التركية في أقاليم أخرى الأسلوب نفسه لاختبار وعي المواطنين.
ففي الأسبوع الماضي، ذهب رجال شرطة في مدينة اضنة بجنوب تركيا إلى منازل، وقالوا للسكان عبر جهاز الاتصال المثبت بباب المنزل "أنا لص .. من فضلك افتح الباب".
وذكرت صحيفة راديكال اليومية أن الشرطة ذهلت لعدد الأشخاص الذين فتحوا الباب.-(رويترز)