الطبيعة أصبحت هي الموضة

 

كيلكهايم- من المعروف أن أعضاء مجموعات الهيبيز ومراقبي الطيور يكنون حبا للطبيعة لكن دراسة جديدة أظهرت أن "الطبيعة" أصبحت هي الموضة الجديدة في المجتمع بأسره.

اضافة اعلان

وقالت خبيرتا الموضة أنيا كيريج وإنجريد شيك من "معهد المستقبل" في كيلكهايم بولاية هيسن "إن الطبيعة لم يعد ينظر إليها على أنها مفهوم مجرد لكنها أصبحت جزءا مكملا لأسلوب معيشتنا".

وصكت الخبيرتان مصطلح "الطبيعة الجديدة" للتعبير عن حركة تعتقدان أنها تغزو عالم الأزياء والتصميم الداخلي وتنسيق الحدائق.

وقالت الباحثتان إنه لا يمكن عزو هذا التطور إلى زيادة الاهتمام بالأنشطة الخارجية فحسب. فالحدائق ينظر إليها الآن على أنها ملاذات مجتمعية فيما أدخلت صناعة الأزياء الفاخرة عددا متزايدا من العناصر الوظيفية في اعتبارها.

وأكدت الخبيرتان أن مصطلح الطبيعة لم يعد ينظر إليه على أنه "عاطفي وطريف" ولكنه يستخدم للدلالة على مستهلكين فطنين وفاعلين يعرفون كيف يجمعون بين "الصحة بالمتعة".

واستنتجت الباحثتان أن الفهم الحديث للطبيعة يرتبط كثيرا بفلسفة الجمال الحضرية أكثر من ارتباطه بأنواع النباتات والحيوانات.