الطحالب تساعد في نشوء الحياة الحيوانية

ميامي- رجحت دراسة علمية حديثة أن تكون الطحالب شكلت محطة أساسية في تطور الحياة على الأرض؛ إذ إنها أنتجت كميات من الأكسجين أتاحت ظهور الأنواع الحيوانية والبشر بعد ذلك.اضافة اعلان
فقبل 470 مليون سنة، بدأت الطحالب بالظهور على الأرض، وشكلت أول مصدر للأكسجين مساهمة في تأمين الظروف اللازمة لظهور الحياة الذكية وتطورها، بحسب الدراسة المنشورة في مجلة الأكاديمية الأميركية للعلوم.
وقال تيم لنتون الأستاذ الجامعي والمشارك في إعداد الدراسة "إنه أمر مثير أن نعرف أنه لولا الطحالب البسيطة لما كان أحد منا موجودا اليوم".
وأضاف "تظهر دراستنا أن أولى النباتات التي ظهرت في الأرض أدت الى زيادة كبيرة في كميات الأكسجين في الجو".
وظهر الأكسجين أولا قبل مليارين و400 مليون عام، لكنه لم يصل الى المستويات الموجودة حاليا سوى قبل 400 مليون عام.
وكانت فرضيات سابقة تقول إن الغابات هي التي زادت كميات الأكسجين في الجو، لكن هذه الدراسة ترجع الفضل في ذلك الى الطحالب.
وقدر الباحثون أن تكون الطحالب والاشنيات ولدت 30 % من الأكسجين الموجود حاليا في جو الأرض.
وقالوا إن هذه الزيادة في مستوى الأكسجين أتاحت نشوء حياة حيوانية متنوعة بما في ذلك الإنسان.-(أ ف ب)