العادات السيئة تنهي حياة شباب أستراليا أسرع من آبائهم مستقبلا

العادات السيئة تنهي حياة شباب أستراليا أسرع من آبائهم مستقبلا
العادات السيئة تنهي حياة شباب أستراليا أسرع من آبائهم مستقبلا

سيدني- قالت دراسة طبية أعلنت نتائجها أمس أن العادات الغذائية السيئة والبعد عن ممارسة الرياضة بين المراهقين والشباب في أستراليا سيتسبب مستقبلا في وفاتهم أسرع من آبائهم.

اضافة اعلان

وأبرزت الدراسة التي أعدتها المؤسسة القومية للصحة في أستراليا أن واحدا من كل أربعة طلاب في أستراليا بالفئة العمرية بين 8 و11 عاما يعاني من السمنة أو الوزن الزائد، وهو الأمر الذي يزيد من مخاطر اصابتهم بالأمراض القلبية بل والسرطان.

وأظهرت الدراسة، التي تم اعدادها خلال 2009 و2010 على 12 ألف تلميذ في 237 مدرسة، أن 14 % فقط من القصر يتناولون الفواكه والخضراوات بالكميات الموصى بها، في حين أن 85 % منهم لا يمارسون الرياضة بشكل منتظم.

وقال رئيس مجلس مكافحة السرطان يان أولفير، الذي ساعد في إعداد الدراسة "حينما تزيد نسبة إصابة الأطفال البدناء بالأمراض المزمنة وكذلك السرطان للبالغين، يقل الأمل في الحياة ويجب تحذير الأستراليين من هذا الأمر".

واعترف ثلث الطلبة الخاضعين للدراسة بأنه يشرب أربع عبوات أو أكثر من المشروبات الغازية أسبوعيا، في حين قالت نسبة 71 % أنهم يقضون أمام التلفزيون أكثر من ساعتين يوميا.