العلاقات العاطفية على الإنترنت نصب واحتيال!

عمان-الغد- قال بعض من أصيبوا بخيبة أمل بسبب البحث عن الحب على الانترنت أنهم وقعوا ضحية عمليات نصب قام بها اكبر موقعين لتنظيم اللقاءات العاطفية.

اضافة اعلان

وبحسب تقرير أورده موقع العربى لهيئة الإذاعة البريطانية،بى بى سي، فإن احد هذين الموقعين هو موقع "ماتش دوت كوم" الذي يتهم بإقناع المشتركين فيه بالاستمرار في دفع قيمة اشتراكاتهم عن طريق إرسال خطابات عاطفية مزيفة بالبريد الالكتروني يكتبها موظفو الشركة التي تدير الموقع، علاوة على استخدام بعض العاملين موقع هو للقيام بلقاءات عاطفية مع المشتركين، إذا لم يكن هناك من يرغب في ذلك!

أما الموقع الآخر، وهو موقع "ياهو" المعروف، الذي اتهم بنشر أيضاً بيانات لشخصيات وهمية ترغب في لقاءات عاطفية لتشجيع قراء الموقع على الاشتراك في خدماته.

وقد رفع ماثاو ايفانس، وهو أميركى في الثلاثينيات من العمر، دعوى ضد الشركة المسؤولة عن موقع "ماتش دوت كوم" من قبل أمام محكمة في لوس انجلس، قال فيها انه اشترك في خدمات هذه الشركة، واتفق من خلال الموقع على لقاء عاطفي مع إحدى السيدات، ليكتشف أنها تعمل لدى الشركة بهدف اجتذاب العملاء.

وأضاف ايفانس ان الشركة قامت بذلك رغبة منها في استمراره بدفع قيمة الاشتراك في خدماتها، كما ان الشركة كانت تأمل في ان يخبر غيره من العملاء عن تلك السيدة الجذابة التي تعرف عليها من خلال الموقع.

أما علاقته بهذه السيدة فلم تتطور، اذ اعترفت له بأنها تعمل مع الشركة لاجتذاب العملاء، ولا ترغب حقا في أى علاقة. ويقول المحامي الأميركى سكوت ليفياند، الذي قام برفع الدعوى، ان ما قامت به الشركة المسؤولة عن إدارة الموقع، يعد عملية تزييف من الناحية القانونية.