العلماء يحققون اختراقا في تحويل الدم

العلماء يحققون اختراقا في تحويل الدم
العلماء يحققون اختراقا في تحويل الدم

 

لندن-طور العلماء طريقة بسيطة لتحويل الدم من فصيلة الى اخرى، الامر الذي يعني بصورة محتملة وضع نهاية لنقص الدم وتعزيز امدادات فصيلة الدم "او" سالب المطلوبة. 

اضافة اعلان

تعد فصيلة الدم "او" سالب فصيلة "عامة" نظرا لامكانية نقلها لاي  شخص اثناء عملية نقل الدم. 

وفي بحث نشر في الطبعة الاخيرة من مجلة "التكنولوجيا الحيوية  للطبيعة"، قال فريق دولي من الباحثين إنهم حولوا بنجاح دما من  الفصائل "ايه" و"بي" و"ايه بي" الى الفصيلة "او". 

ان الاشخاص من فصيلة الدم "ايه" و"بي" يحتوي دمهم على احد جزيئين مختلفين من السكر، الامر الذي يمكن ان يمنحهم استجابة مناعية. 

والاشخاص من فصيلة الدم "او" ليس لديهم اي من "مولدي المضادات" هذين، اما الاشخاص الذين فصيلة دمهم "ايه بي" فلديهم مولدا المضادات. 

استخدم العلماء، بقيادة الاستاذ هنريك كلاوسن من جامعة كوبنهاجن في الدنمارك، الانزيمات البكتيرية "كمقصات" بيولوجية للقضاء على جزيئات السكر من على سطح خلايا كرات الدم الحمراء. 

وبدأوا في فحص 2500 نوع من الفطريات والبكتريا بحثا عن البروتينات المفيدة. وانتجوا نوعين من البكتيريا، وهما ايلزابيثكينجيا منينجوسبتيكوم وباكتيرويديز فراجيليس، وهي انزيمات قادرة على القضاء على مولدات المضادات "ايه" و"بي" من خلايا كرات الدم الحمراء. 

ثم تحقق الباحثون من الانزيمات في اختبارات معملية معيارية. وبعد  تعرض لمدة ساعة لانزيم مناسب، اختفت مولدات المضادات من 200 ميلليتر من العينات من فصائل الدم "ايه" و"بي" و"ايه بي". 

وذكر الباحثون "ان الترجمة الاكلينيكية لهذه الطريقة قد تسمح بتحسين توفر الدم وتعزز سلامة المريض اثناء عملية نقل الدم". 

وسيتم اجراء تجارب اكلينيكية قبل استخدام الدم من الفصيلة "او" المنتج عن طريق التحويل في المستشفيات.