الغيرة عثرة يمكن إزالتها

الغيرة عثرة يمكن إزالتها
الغيرة عثرة يمكن إزالتها

عمان- كثيرة هي الحالات التي توقف فيها عديدون عن المضيّ بأنفسهم قدماً بسبب شعور ما يدفعهم للإحباط ولنسيان كل ما لديهم من صفات جميلة، ليركزوا على اللاشيء ويقنعوا أنفسهم بأن تكون أنانية وتحصل على شيء ما وإلا فإنها ستهدد بجدية؛ عندها يبدأ المرء بالذبول شيئا فشيئا ويخسر الكثير، في الوقت الذي يستطيع فيه أن يكسب ويتخطى الصغائر .. فإن كان الشخص ممن يعاني من الغيرة، فعليه أن يتبع النصائح التالية:

اضافة اعلان

– افهم مشاعرك: فالغيرة هي خليط من الخوف والغضب؛ الخوف من فقدان شيء ما وغضب لأن أحد ما يتقدم ويقترب من شيء أنت تعتقد أنه ملك لك وحدك.

- اسمح لنفسك أن تشعر فعلاً بجميع المشاعر بطريقة صحية: عندما تبدأ بالشعور بالغيرة اسأل نفسك إن كان هذا الشعور مبني على الخوف أم على الغضب أكثر، ولماذا. اعرف أي جزء من جسدك يتأثر أكثر من غيره؛ فإن شعرت بانقباض وتهيج في معدتك فهذا قد يكون خوفاً، أما إن شعرت أن هناك لذعة وانقباضا في كتفيك وفكك فهذا أقرب ما يكون للغضب، كما انك قد تشعر بمزيج من هذه الأعراض.

- تواصل مع الشخص الذي شعرت بالغيرة تجاهه وحاوره عن المشكلة بكل انفتاح ووضوح، لكن لا تعاتبه أبداً، واستخدم الضمير "أنا" بدلاً من "أنت" وقل "لقد انزعجت عندما حصل كذا" بدلاً من "ما كان عليك فعل ذلك".

– اعرف ماذا تريد الغيرة أن تعلمك: يمكن للغيرة أن تعمل كمنبه لتفصح لك عما تريد، وما هو مهم بالنسبة لك؛ فلو شعرت بالغيرة من شخص يتكلم مع صديقتك فهذا يعني أن العلاقات الشخصية قد تكون مهمة بالنسبة لك، اسأل نفسك لماذا أغار بهذا الشأن، وما الذي يدفعني لهذه الغيرة، وما الذي أحاول المحافظة عليه، ولماذا أشعر بالتهديد؟ لأنك عندما تبدأ بفهم نفسك وغيرتك ستستطيع أن تأخذ خطى إيجابية لتحل مشكلتك من دون أن تحوم أفكارك السلبية حولك.

– غيّر أي اعتقاد خاطئ قد يسبب لك الغيرة: فهناك اعتقادات خاطئة تغطي الغيرة وتشعلها، لو اختبرت هذا الاعتقاد ستستطيع أن تتخلص من الغيرة، ومن هذه الاعتقادات الخاطئة أن تقنع نفسك أن هذا الشخص لو تركك وحيداً لن يتبقى لك أحد، فمثل هذه الاعتقادات تتغير بسهولة؛ وإن غيرت اعتقاداتك تغير الطريقة التي تشعر بها بالأمور. اختر أن تخبر نفسك باعتقادات إيجابية ودافعة لك للأفضل عندها ستشعر بتحسن وسيزول الشعور بالغضب والخوف والغيرة. لا تستمع للأشخاص الذين يثيرون شعورك بالغيرة.

– قارن نفسك بنفسك ولا تقارنها بأي أحد آخر: ثق بنفسك وسجل نقاط قوتك وطور من نفسك دائماً، ابعث برسائل إيجابية لنفسك وكلمها دائماً عن إيجابيتها ليتخزن هذا في اللاوعي عندك ما ينتج عنه طاقة وقوة داخلك لتحطم أي شعور سلبي وتعطيك بدلاً منه راحة وسعادة دائمة.

- الغيرة ليست دليل الحب كما يعتقد الكثيرون، هي شعور مختلط بين الغضب والخوف من فقدان الحب، هي تختفي عندما تفهم تماماً أن اشتهاء ملك شيء ليس لك أصلاً أو ليس لك وحدك هو غير مشروع ولا يفيدك أبداً بل يشوش عليك.

– تعلم أن تسعد بنفسك وبما تملك ما لم يكون النقص الذي فيك يشوه مظهرك وبإمكانك أن تغيره، عندها افعل ذلك وطور من نفسك. يختلف كل شخص عن الآخر، ويمتلك كل منا صفات إيجابية وأخرى سلبية، اعلم انك تملك القدرة لخلق حياة أو مستقبل أفضل، حاول أن ترى الصورة الكلية دائماً.

أما عند الأطفال، فالغيرة شائعة جداً؛ فتجد الطفل يغار من أخيه المولود حديثاً أو من زميله في المدرسة عندما تثني عليه المعلمة مثلاً..، وهذا شيء طبيعي، لكن كيف يستطيع الأهل تخليص الطفل من هذا الشعور السلبي؟

- اعط الحرية للطفل أن يعبر عن مشاعره تجاه الآخرين بصدق ولا تستخف بهذه المشاعر أو تحاول تغييرها؛ فالأطفال يشعرون بأن آباءهم أكثر تفهماً لهم عندما تكون مشاعرهم معترف بها.

– تجنب المقارنة لأنه ليست الطريقة الصحيحة للتعامل مع غيرة الطفل؛ بل هي تثير غضب الطفل على الطفل الذي يحصل على الدلال.

– وازن بين الأطفال في كل شيء؛ فاحرص أن تقدم لهم جميعاً نفس الكمية من العصير في الصباح وأن تسأل كل واحد منهم عن الأكلة التي يفضلها وتطهوها له، كل له يوم خاص به.

– جد أجمل ما بكل طفل وميزه به وعلمه أنه يختلف عن الباقين بهذا الشيء وأنه محبوب لأجله، لكن احرص ان تكون الميزات في الصفات الشخصية لا الجسدية.

– ضع قوانين وحدود واضحة لجميع الأطفال ليتعاملوا بها مع الأطفال الآخرين كالاستئذان قبل دخول غرفة أحدهم أو لاستعارة ألعابه مثلاً.

ويمكن للأهل والمربين التفكير بوسائل فعالة لتخليص الطفل من الغيرة كأن يطلبوا من الطفل الذي يشعر بالغيرة تجاه طفل آخر أن يشاركهم في تحمل مسؤوليته أو أن يطلب الأهل من الطفل الكبير أن يساعدهم في استحمام الطفل الأصغر، ومشاركته ألعابه وإطعامه، فضلا عن أن يبينوا له مدى حاجة هذا الصغير للمساعدة، كما يمكنهم جلب الهدايا للطفل الأكبر وإخباره بأنها مقدمة من أخيه الصغير تعبيراً له عن حبه له.

ميس نبيل طمليه

كاتبة ومترجمة

[email protected]

مترجم عن www.wikihow.com