الكوابيس تصيب أكثر من ربع الأطفال بين سن الخامسة والثانية عشرة

الكوابيس تصيب أكثر من ربع الأطفال بين سن الخامسة والثانية عشرة
الكوابيس تصيب أكثر من ربع الأطفال بين سن الخامسة والثانية عشرة

عمان- تعرف الكوابيس بأنها أحلام مخيفة توقظ الطفل من نومه، وعادة ما تحدث في النصف الثاني من النوم خلال فترة النوم الحالم، ويكون الطفل متيقظا وقادرا على وصف تفاصيل الحلم، وغالبا ما يحتاج الطفل إلى فترة حتى يعود إلى النوم ثانية بعد الكابوس، فهو يخاف من أن تتكرر هذه الأحلام المخيفة، كما أن هؤلاء الأطفال لا يرغبون في الذهاب إلى الفراش في الوقت المحدد لنومهم، وتؤثر هذه الكوابيس على الأداء المدرسي والعلاقة مع الزملاء والعائلة، وتحدث لمعظم الأطفال من وقت لآخر، كما أنها تؤثر على أكثر من ربع الأطفال بين سن الخامسة والثانية عشرة، وهي عند الإناث أكثر منها عند الذكور.

اضافة اعلان

أسباب الكوابيس

ترتبط الكوابيس بأشياء تحدث مع الطفل خلال النهار مثل؛ مشاهدة مناظر مخيفة ومرعبة في التلفاز أو التعرض لهجوم من حيوان أو شخص أو التعرض لحادث أو حدوث شجار في العائلة أو نتيجة القلق في بداية الذهاب إلى المدرسة.

- إذا كان الطفل يعاني من مرض أو ارتفاع في درجة الحرارة.

- إذا تناول بعض الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي.

- إذا لم يحصل الطفل على نوم كاف.

- إذا تعرض لضغوطات في حياته اليومية.

كيفية التعامل مع الكوابيس

- على الآباء أن يحاولوا قدر استطاعتهم ان يجنبوا أطفالهم مشاهدة البرامج التلفزيونية المخيفة والمرعبة وخصوصا قبل ذهابهم إلى الفراش مباشرة.

- على الآباء الذهاب بالسرعة الممكنة إلى أبنائهم لتهدئتهم وطمأنتهم.

- ينصح الآباء ببقائهم مع أطفالهم حتى يستعيدوا هدوءهم ويعودوا للنوم ثانية، وفي بعض الأحيان فإن قراءة قصة يمكن أن تساعد الأطفال على ذلك.

• على الآباء أن يبينوا لأبنائهم بأنهم قادرون على حمايتهم، وعليهم أن يتكلموا مع أبنائهم بنبرة واثقة وهادئة، وأنهم سيمكثون معهم ان أرادوا هم ذلك.

• يجب أن يحتفظ الآباء بالهدوء؛ لأن توترهم وقلقهم سيزيد من خوف أبنائهم.

• يجب تشجيع الأبناء على الحديث عن كوابيسهم.

• على الآباء أن يحترموا أطفالهم إذا كانوا لا يريدون أن يناقشوا أحلامهم.

• لا تدع الأطفال ينامون معك في الفراش، إنها ليست بالفكرة الجيدة بأن ينام الآباء في فراش أطفالهم أو أن يسمحوا لأطفالهم بأن يناموا في فراشهم بعد الكوابيس، وذلك لإعطائهم رسالة مفادها بأن عليهم ألا يخافوا من فراشهم؛ لأنهم إذا فعلوا ذلك فإنها ستتحول إلى عادة يصعب جدا أن يتخلصوا منها.

• لا تخبر أطفالك بأن هذه الكوابيس ليست حقيقية؛ لأن هذه الأحلام تبدو للأطفال بأنها حقيقية ومخيفة جدا، وبدل ذلك فإن على الآباء أن يشرحوا لأطفالهم عن طبيعة الأحلام ويبينوا لهم بأنها تحدث مع معظم الصغار والكبار لا معهم وحدهم.

د فائق الزغاري

استشاري الطب النفسي

www.medicsindex.com