"المرأة العربية بين ظلم التقاليد وعدالة الإسلام" محاضرة في منتدى شومان

"المرأة العربية بين ظلم التقاليد وعدالة الإسلام" محاضرة في منتدى شومان
"المرأة العربية بين ظلم التقاليد وعدالة الإسلام" محاضرة في منتدى شومان

عمّان- الغد- استضاف منتدى عبد الحميد شومان الثقافي أول من أمس رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة د. كامل العجلوني في محاضرة تحدث فيها عن المرأة العربية بين ظلم التقاليد وعدالة الإسلام.

اضافة اعلان

وأشار العجلوني إلى وضع المرأة في المجتمع الأردني في الجانب الاجتماعي والمالي والنفسي وتأثير التعليم في تمكين المرأة لنيل بعض حقوقها أو التقليل من الإضرار بها، وإدراك المرأة لحقوقها خاصة التي أقرها الدين الإسلامي ومدى تمتعها لهذه الحقوق وتأثير العمل وتمكين المرأة الاقتصادي وأثره على الحياة العائلية.

واستعرض العجلوني نتاج دراسة أعدها ضمت استبيان شمل العديد من النساء من مختلف الفئات، وقال "رغم أن المرأة تساوي كل المجتمع وليس نصف المجتمع، إلا أن هناك ملاحظات على الحركات النسائية ومنها الهجوم على الدين ورجاله كسبب لعدم الحصول على الحقوق، وكان الأحرى أن نجتذب العلماء المتنورين ليكونوا في صف المرأة وحقوقها، كما دعا الإسلام الحنيف دون تشويه، مستدلين بالممارسات النسوية أيام الرسول والخلفاء الراشدين وعصر التابعين".

وانتقد العجلوني ذهاب البعض منهن لمعاداة الرجال بدلا من أن يكون الرجال جزءا من الحركة، مشيرا إلى اعتبار الحركات النسائية في الغرب قدوة ومثلا أعلى دون مراعاة الأسلوب في طلب الحقوق، والنظر بجدية إلى الفوارق الاجتماعية والسلوكية، وعدم الاهتمام بمشاكل السواد الأعظم من النساء المظلومات والتركيز على مشاكل الصفوة كالبرلمان ودخول المرأة القضاء.