المسكنات ترتبط بمخاطر الاصابة بمشكلات في الانتصاب

 

   نيويورك - اعلن تقرير جديد انه بغض النظر عن السبب الذي يدفع لتناول المسكنات التي يتم تصنيفها باعتبارها عقاقير لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات فانه يبدو انها تزيد من احتمال اصابة الرجال في منتصف العمر وكبار السن بمشكلات في الانتصاب.

اضافة اعلان

وتشمل قائمة العقاقير التي لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات عقاقير متعددة مستخدمة على نطاق واسع مثل ايبوبروفن او نابروكسن.

   واورد الدكتور ار. شيري وزملاؤه في دورية المسالك البولية أنه وفي محاولة لمعرفة ما اذا كان هناك عقار معين يتسبب في مشكلات في الانتصاب كان من الصعب الفصل بين التأثيرات التي يحدثها العقار عن تلك الناتجة عن المرض الذي تم تناول العقار من اجله.

وربطت تقارير سابقة بين التهاب المفاصل ومشكلات الانتصاب الا انه لم يتضح ما اذا كانت هذه النوعية من العقاقير التي لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات التي عادة ما تستخدم في علاج التهابات المفاصل تتسبب في مشكلات في الانتصاب.

   واشار فريق شيري وهو من جامعة تامبيري في فنلندا "وفقا لما نما إلى علمنا لا توجد دراسات سابقة بشأن وجود علاقة بين مشكلات الانتصاب واستخدام عقاقير لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات فعلى سبيل المثال فان الدراسات الخاصة باستخدام عقاقير لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات سجلت قبل وقوع مشكلات في الانتصاب."

وشملت الدراسة 1126 رجلا تتراوح اعمارهم ما بين 50 و70 عاما لا يعانون من مشكلات في الانتصاب في عام 1994 عندما اكملوا الاستبيان الذي تضمن من بين اشياء اخرى اسئلة حول عملية الانتصاب والاستخدامات الدوائية . واعيد تقييم الاستبيان مرة اخرى عقب خمس سنوات. ووجد الباحثون ان معدل مشكلات الانتصاب بلغ 93 حالة ضمن الف شخص بين مستخدمي العقاقير التي لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات مقارنة بنحو 35 حالة بين غير المستخدمين.

   ويعد التهاب المفاصل من بين اكثر الاسباب شيوعا التي تقف وراء استخدام العقاقير التي لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات وانه بالنسبة للرجال المصابين بالتهاب المفاصل فان المعدلات المتناظرة لاضطرابات الانتصاب هي 97 و52 بين كل الف شخص على مدار عدة سنوات.

وبغض النظر عن السبب الذي يتم من اجله تناول هذه العقاقير تقوم العقاقير التي لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات بمضاعفة مخاطر الاصابة بمشكلات في الانتصاب بمقدار الضعف تقريبا مقارنة مع الذين لا يتناولون مثل هذه العقاقير. واوضح الباحثون ان الاصابة بالتهابات المفاصل في ظل عدم استخدام عقاقير لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات زاد من مخاطر الاصابة بمشكلات في الانتصاب بنحو 30 في المائة فقط وهو ما دفعهم إلى القول بان العقاقير التي لا تحتوي على سترويد ومضادة للالتهابات يلقى عليها باللائمة في ايجاد علاقة بين التهاب المفاصل واضطرابات الانتصاب.