النبوءة تتحقق.. الرئيس الكندي يعلن طلاقه

2b805d133d
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وزوجته السابقة صوفي
في خطوة غير متوقعة، أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وزوجته صوفي، الأربعاء، انفصالهما، فيما يضع على ما يبدو نهاية لزواجهما الذي دام 18 عاما.اضافة اعلان

وتزوج ترودو (51 عاما) وصوفي جريجوار ترودو (48 عاما) في أواخر مايو 2005 ولديهما 3 أبناء.

وكان ترودو يبلغ من العمر 43 عاما فقط عندما أصبح رئيسا للوزراء في أواخر 2015، وسرعان ما تحول الزوجان المعروفان بأناقتهما إلى أيقونتين، وأصبحا محط انتباه وسائل الإعلام العالمية.

ونشرت مجلة "فوغ" ملفا شخصيا مميزا لهما في عددها في يناير 2016، تضمن صورا لهما وهما يحتضنان‭‭ ‬‬بعضهما. وجاء في مقال طويل في المجلة عن ترودو أنه "أدهش البعض بإظهار مشاعره تجاه زوجته في العلن".

وخلال السنوات الأولى بعد تولي ترودو منصبه، كان كثيرا ما يُشاهَد مع زوجته في مناسبات اجتماعية وزيارات خارجية.

لكن ظهور صوفي تقلص مع زوجها في السنوات الماضية، وهو ما كان مؤشرا واضحا على وجود توتر بينهما.

عواصف عاتية

وفي ذكرى زواجهما العام الماضي، كتبت صوفي في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي: "لقد نجحنا معا في اجتياز أيام دافئة وعواصف عاتية، وظروف أخرى بين هذا وذلك، وما زلنا نحاول".

وتابعت: "العلاقات طويلة الأمد تمثل تحديا في الكثير من الجوانب".

وأعلن ترودو الطلاق عبر إنستغرام: "تود صوفي وأنا أن نطلعكم على أنه بعد العديد من النقاشات الجدية والصعبة، اتخذنا قرار الانفصال".

ونشرت صوفي رسالة متطابقة تقريبا على إنستغرام.

وقال مكتب ترودو إن الطرفين وقعا اتفاقا قانونيا، وفقا لمكتب العربية نت.

وتابع أنهما "يعملان لضمان اتخاذ جميع الخطوات القانونية والأخلاقية فيما يتعلق بقرارهما للانفصال، وسيواصلان القيام بذلك بينما ويمضيان قدما".

وطلب البيان الصادر عن مكتب ترودو باحترام خصوصية العائلة، وجاء فيه "إنهم لا يزالون عائلة، وصوفي ورئيس الوزراء يركزان على تربية أطفالهما في بيئة من الأمان والود والتعاون، وستخرج العائلة معا في عطلة تبدأ الأسبوع المقبل".