انطلاق فعاليات مهرجان الفحيص في السادس من تموز

محمد الكيالي

عمان- أكد مدير مهرجان الفحيص "الأردن تاريخ وحضارة" خالد سماوي أن إدارة المهرجان أخذت على عاتقها إعداد برنامج متكامل في دورة هذا العام رغم المعوقات وضعف الإمكانات.

اضافة اعلان

وأشار خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد أول من أمس في نادي الفحيص الأرثوذكسي للإعلان عن فعاليات الدورة الثامنة عشرة، التي ستنطلق في السادس من تموز (يوليو) المقبل وتستمر حتى الثاني عشر منه، إلى أن إدارة المهرجان تعمل جاهدة لإبراز صورة الأردن الثقافية والفنية.

رئيس بلدية الفحيص جريس صويص أشار إلى الدعم، الذي يحظى به المهرجان سنويا من قبل مؤسسات المجتمع المدني، منوها إلى وجود مشاركة عربية واسعة في هذه الدورة من لبنان وفلسطين ومصر وسورية وتونس إضافة إلى المشاركات المحلية. فمن لبنان يشارك الفنانان  صبحي توفيق ورولا سعد، ومن تونس أحمد الشريف، ومن الأردن سعد أبو تايه وغادة العباسي.

وتشمل الفعاليات الثقافية حلقات شعرية عربية لطلال حيدر وسيد حجاب، وحلقات نقاشية حول مشروع الشرق الأوسط الجديد يتحدث فيها كل من الصحافيين رفيق خوري، نظير مجلي وجورج حواتمة وأمسية شعرية أردنية يشارك فيها الشعراء: حيدر محمود، موسى حوامدة وعيد نسور.

أما ركن الشخصية الأردنية هذا العام فيخصص للراحل صالح المعشر، في حين يحتفي ركن المدينة بالسلط كونها مدينة الثقافة الأردنية للعام 2008 ولإسهاماتها البارزة في المجالات الثقافية والتعليمية والسياسية.

وأفردت إدارة المهرجان مساحة خاصة للأطفال على غرار الأعوام الماضية تقدم ضمنها أعمال مسرحية وفنية تناقش قضايا الطفولة. وتقوم كذلك بإعداد ترتيبات خاصة للصحافيين والإعلاميين من حيث تخصيص أماكن ومقاعد خاصة بهم وتأمينهم بوسائل للنقل.

وتضم الدورة الثامنة عشرة معرضا للفن التشكيلي وصورا من الأردن للفنان فؤاد حتر ومتحف الكنيسة الأرثوذكسية ومعرض المأكولات الشعبية، الذي ينظمه مركز الشابات المسيحيات.