بدء فعاليات المؤتمر الدولي الاول للجامعات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي

فعاليات الذكاء لاصطناعي
المؤتمر الدولي الاول للجامعات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي
بدأت في عمان اليوم الاثنين فعاليات المؤتمر الدولي الاول للجامعات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بمشاركة 50 جامعة عربية وصينية.

ويتبادل المشاركون في المؤتمر الذي ينظمه اتحاد الجامعات العربية ورابطة الجامعات الصينية وجامعة عجلون الوطنية والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الخبرات والأفكار وتوجيه النقاش نحو كيفية الاستفادة الأمثل من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتحقيق تطور حقيقي في التعليم العالي.اضافة اعلان

وقال أمين عام اتحاد الجامعات العربية الدكتور عمرو عزت سلامة خلال المؤتمر الذي يستمر يومين " نحن نعيش في عصر تحول مجتمعي غير مسبوق ويمثل ظهور الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة فرصًا وتحديات للتعليم العالي من ناحية تتمتع هذه التقنيات بالقدرة على إحداث ثورة في التدريس والتعلم، ما يجعل التعليم أكثر سهولة وفعالية ومن ناحية أخرى، فإنها تثير أسئلة مهمة حول مستقبل العمل وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي ودور البشر في عالم آلي متزايد.

وتابع سلامة " يمكن القول إن الذكاء الاصطناعي يعيد تشكيل حياتنا ومجتمعاتنا ومستقبلنا، ففي التعليم العالي، يعمل الذكاء الاصطناعي على تعزيز التعلم من خلال التكيف مع الاحتياجات الفردية وتوفير الدعم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من خلال أنظمة التدريس الذكية، وتبسيط العمليات الإدارية، ودفع البحث والابتكار إلى الأمام.

واكد ان اتحاد الجامعات العربية هو منصة للجامعات العربية الذي يضم 450 جامعة عربية من 22 دولة عربية ويمثل إحدى أهم مؤسسات العمل العربي المشترك مكرسة للنهوض بالتعليم العالي في العالم العربي تركز على البحث والنشر العلمي والتحول الرقمي وبناء القدرات وضمان الجودة والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في التعليم وتعزيز تعلم الطلاب.

بدوره رئيس جامعة عجلون الوطنية الدكتور فراس الهناندة قال ان المؤتمر يهدف الى تعزيز وعي المشاركين وفهم تقنيات الذكاء الاصطناعي والتقنيات المرتبطة به والتحديات والفرص التي يشهدها هذا المجال وتوفير منصة لعرض الأبحاث الجديدة والمبتكرة في مجال الذكاء الاصطناعي واستكشاف التطبيقات العملية للذكاء الاصطناعي في مختلف الصناعات والقطاعات.

 كما يهدف المؤتمر الى استعراض أفضل الممارسات والموارد المتاحة في مجال الذكاء الاصطناعي المستخدمة قطاع التعليم والتعليم العالي وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال في مجال الذكاء الاصطناعي، وتبادل الافكار لتعزيز والتطورات والتقدم في هذا الصدد .

واشار الهناندة الى ان المشاركين في المؤتمر ناقشوا اخلاقیات استخدام الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي في التعليم العالي ومستقبل التعليم العالي في ظل الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي  وتجارب عملية وأفكار ريادية والذكاء الاصطناعي وجودة التعليم العالي ودور الذكاء الاصطناعي في الاعمال والتقنيات الناشئة والتعلم المدعوم والذكاء الاصطناعي اضافة الى  موضوعات  ذات صلة بالتحول الرقمي.

من جهته اكد نائب رئيس رابطة الجامعات الصينية الدكتور يان شو اهمية تبادل الخبرات والتجارب بين الجامعات العربية والصينية في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ما ينعكس ايجابا على تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية.

وأشار الى ان الجامعات الصينية تمتلك قدرات تقنية كبيرة في المجال الذكاء الاصطناعي مبديا استعداد الجامعات الصينية الى نقل هذه التكنولوجيا الى  الجامعات العربية.

من جانبة أكد رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور اسماعيل عبد الغفار اهمية المؤتمر في توفر فرصة لمناقشة امكانية استخدام الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي في مجال قطاع التعليم العالي ما ينعكس ايجابا على زيادة القدرة التناقسية للجامعات العربية .          

بدوره قال السفير الصيني في عمان تشن تشوان دونغ ان الذكاء الاصطناعي يلعب دوراً مهماً في تطوير وتحديث مختلف القطاعات التنموية.

وأكد دونغ اهمية تبادل الخبرات والتجارب في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بين الجامعات الصينية والعربية ما ينعكس ايجابا على العملية التعليمية والتدريبية في قطاع التعليم العالي

وعلى هامش افتتاح المؤتمر اطلع المشاركون على معرض الجامعات في مجال الذكاء الاصطناعي اذ قدم القائمون على المعرض شرحا موجزا عن التقنيات التي تم عرضها   .