تحذيرات من الإفراط في استخدام الأدوية بدور المسنين الأميركية

أتلانتا- كشفت دراسة نشرتها منظمة (كونسيومر ريبورتس) أمس، عن وجود اتجاه متنام للإفراط في استخدام الأدوية بدور المسنين الأميركية، بشكل يعرض النزلاء لخطر المعاناة من أمراض أخرى. وقال الاختصاصي الطبي بالمنظمة، خوسيه لويس موسكيرا "هذه الدراسة أكدت شيئا كان معروفا بالفعل، وهو الاستخدام غير المناسب لأدوية الأمراض النفسية في دور المسنين لتهدئة المصابين منهم بأمراض مثل ألزهايمر أو الجنون". وتتنوع أخطار الاسراف في استخدام هذه الأدوية بين الإصابة بالسكري وصعوبات في الحركة والالتهاب الرئوي والسكتات القلبية والدماغية وزيادة الوزن. وحذرت وكالة التغذية والأدوية الأميركية الأطباء من استخدام المرضى لهذه الأدوية على مدار السنوات الخمس الماضية لما في هذا الأمر من مخاطر. وأبرز الاختصاصي "رغم تحذيرات الوكالة التي صدرت في الأعوام الخمسة الماضية، إلا أن استخدامها في تزايد مستمر بين المرضى في دور المسنين".اضافة اعلان