تصور الأطفال للمساواة بين الرجل والمرأة

عمان- الغد – يدعى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و10 أعوام من البلدان الأخرى، منها البلدان المتوسطية وبلدان منطقة الجوار الأوروبية، للمشاركة في مناظرة رسم تصورهم للمساواة بين المرأة والرجل. وينظم المناظرة قسم المعونات والتعاون الاوروبي والذي يدير برامج المساعدات التي يقدمها الاتحاد. وتعد المناظرة الثانية وقد نظمت على التوالي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 2008.

اضافة اعلان

ويدعى الأطفال لرسم تصورهم لقضية المساواة بين الجنسين وكذلك إلى التعليق على الرسوم حتى يعبروا أكثر فأكثر عن أفكارهم ومشاعرهم وأحاسيسهم وأحلامهم. وسيتم اختيار رسمين من كل منطقة من قبل لجنة تحكيم تتألف من أطفال اوروبيين ويكافأ الفائزون بجائزة قيمتها1000 يورو لكل منطقة. وعلى غرار تجربة العام الماضي فإن الرسوم الفائزة سيتم نشرها في كتيب يتم توزيعه في بلدان المنطقة المعنية وكذلك في المدارس الأوروبية التي شاركت في المناظرة.

آخر أجل للمشاركة هو1 أيار مايو 2008 وتقدم الرسوم إلى بعثة المفوضية الأوروبية في البلد الذي تقع فيه مدرسة الطالب المشارك في المناظرة. ويعكس كتيب مناظرة العام الماضي وقد تضمن عشرة رسوم من بين10 آلاف رسم وصلت لجنة التحكيم، صورة ملونة وحية حول رؤية الأطفال لمسائل تهم الجنسين وخاصة وضع المرأة في مجتمعاتهم. وكان ضمن الفائزين أطفال من الأردن وسورية. وقالت عضو المفوضية فيريرو فالدنير في تقديم الكتيب بأنها "أعجبت بجمال الرسوم التي قدمت في المناظرة".

وأضافت بأن الرسوم "تعكس تعدد المهارات لدى الأطفال ورغبتهم الشديدة في المشاركة لتحسين مصير النساء والبنات". وأكدت عضو المفوضية على أهمية قضية المساواة بين المرأة والرجل وقالت بأنهما "متساويان ويجب أن يتمتعا بالحقوق نفسها وأن ينالا الفرص المتوفرة من دون تمييز في أي مكان. لكن المؤسف أن النساء كثيرا ما يحرمن من الفرص المتوفرة للرجال. فهن يتلقين تعليما أدنى وحقوقهن كثيرا ما تنتهك".

وتوجهت فيريرو فالدنير إلى الأطفال، في تقديم كتيب العام الماضي، وقالت "أنتم، أطفال اليوم وكهول الغد تمثلون الضمان بأن تكون المساواة بين الرجال والنساء حقيقة في الأعوام المقبلة".