تعبيرات الوجه والجسم قد تكون إشارة إلى شعور مريض العته بالألم

 

نوي- انزنبورج (المانيا)- قالت صحيفة الاطباء الألمانية إن الأنين بصوت مرتفع وتقطيب الوجه وزيادة سرعة التنفس واحكام قبضة اليد لدى مريض العته تكون دلائل على شعوره بالالم.

اضافة اعلان

ويجب على الممرضين او افراد الاسرة الاستفادة من هذه الدلائل لمعرفة مقدار شعور من يعاني من مرحلة متقدمة من مرض العته والذي لا يستطيع التعبير عن نفسه بالكلام.

ويعد مقياس (بينايد) أي "مقياس الالم في العته المتقدم" احدى الوسائل التي تساعد المهتمين بالمريض على معرفة الحالة المزاجية لمريضهم. حيث يختص هذا المقياس بالمراقبة المباشرة للسلوك.

ويستخدم المقياس التنفس والتعبيرات الصوتية وتعبيرات الوجه وحركات الجسم لتقدير الالم الذي يعاني منه المريض.

وقالت الصحيفة ان الباحثين في جامعة ماربرج الالمانية أجروا دراسة خاصة بالاشخاص الذين يعانون من العته لبحث مدى كفاءة مقياس (بينايد).

ووصل الباحثون الى نتيجة مبنية على الدراسة وهي ان (بينايد) وسيلة موثوق بها لتقدير الالم لدى المصابين بالعته.