تعرّف على تحديثات آبل الجديدة لأجهزتها.. منها IOS 18

IOS 18
IOS 18

كشفت آبل أمس الاثنين عن استراتيجيتها الجديدة في مجال الذكاء الاصطناعي تحت اسم "آبل إنتليجنس"، حيث دمجت أدوات تعتمد على هذه التكنولوجيا في مجموعة تطبيقاتها، بما في ذلك المساعد الصوتي "سيري". كما أعلنت عن شراكة مع "أوبن أيه.آي" لدمج تطبيق "تشات جي.بي.تي" في أجهزتها.

اضافة اعلان

 
تهدف آبل من خلال هذه الخطوات إلى طمأنة المستثمرين بأنها لم تفقد السباق في مجال الذكاء الاصطناعي أمام مايكروسوفت، على الرغم من تأخرها في بعض الجولات. فقد أخذت مايكروسوفت زمام المبادرة مبكرًا عبر استثمارها في "أوبن أيه.آي".


مع ذلك، انخفضت أسهم آبل بنسبة تقارب 2% في تداولات بعد الظهر، حيث كان المستثمرون يتوقعون أن تعلن الشركة عن مزيد من أدوات الذكاء الاصطناعي. وقد تأخر أداء سهم آبل مقارنةً بأسهم شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى هذا العام.


مؤتمر المطورين العالمي

 


وأعلنت آبل عن ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة في مؤتمر المطورين العالمي، إلى جانب أحدث نظام تشغيل لأجهزتها. ستتيح هذه الميزات للمستخدمين تلخيص النصوص وإنشاء محتوى مثل الرسوم المتحركة المخصصة لتهنئة الأصدقاء بعيد ميلادهم، على سبيل المثال.


كما قالت آبل إن دمج "تشات جي.بي.تي" في أجهزتها سيكون متاحًا في وقت لاحق من هذا العام، وستتبع ذلك ميزات الذكاء الاصطناعي الأخرى. وأكدت أن الوصول إلى روبوت الدردشة الشهير سيكون مجانيًا ولن يتم تسجيل معلومات المستخدمين.


تحديث سيري

 


أعلنت آبل أيضًا عن تحديث "سيري" بتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي، مما يمنح المساعد الصوتي القدرة على التحكم في ميزات التطبيقات الفردية. يعني ذلك أن "سيري" يمكنه الآن حذف رسائل البريد الإلكتروني وتحرير الصور لمستخدمي آيفون، وهي مهام كانت صعبة في الماضي بسبب الحاجة إلى فهم نوايا المستخدم الدقيقة وآلية عمل التطبيق.


سيستفيد "سيري" أيضًا من خبرة "تشات جي.بي.تي" ويطلب الإذن من المستخدمين قبل الاستعلام عن خدمات "أوبن أيه.آي". وأوضحت آبل، المعروفة بتركيزها على سلامة بيانات المستخدم، أنها قامت ببناء ذكاء اصطناعي يركز على الخصوصية، وستستخدم مزيجًا من المعالجة على الجهاز والحوسبة السحابية لتشغيل ميزات الذكاء الاصطناعي الخاصة بها.


لتحقيق ذلك، تخطط آبل لاستخدام شرائحها الخاصة للمساعدة في تشغيل ميزات الذكاء الاصطناعي على أجهزتها. كما كشفت عن "برايفت كلاود كومبيوت"، مشيرة إلى أن الذكاء الاصطناعي الخاص بها يمكن أن يعتمد على نماذج أكبر تعتمد على الخادم مع حماية خصوصية المستخدمين.


تحديثات نظامiOS 18


 

وأعنت آبل عن نظام التشغيل iOS 18، الذي يُعد أكبر إصدار لها حتى الآن، ويوفر مزيدًا من خيارات التخصيص وأكبر إعادة تصميم لتطبيق الصور، وطرقًا جديدة لإدارة الرسائل الواردة في تطبيق البريد، وتطبيق الرسائل عبر الأقمار الصناعية.


مع نظام iOS 18 الجديد، ستمنح آبل المستخدمين خيار "قفل" التطبيقات، مما يجعلها متاحة فقط عبر Face ID أو Touch ID أو رمز مرور المستخدم. هذه الميزة مفيدة بشكل خاص لحماية تطبيقات مثل التطبيق المصرفي أو تطبيق التأمين، أو عند تسليم الهاتف لعرض الصور أو الحصول على رقم هاتف شخص ما.
كما سيتمكن المستخدمون من ترتيب التطبيقات والأدوات في أي منطقة فارغة على الشاشة الرئيسية، وتخصيص الأزرار الموجودة أسفل شاشة القفل، والوصول السريع إلى المزيد من أدوات التحكم في مركز التحكم. سيتم تنظيم مكتبات الصور تلقائيًا وعرضها في مكان جديد في تطبيق الصور، كما أن المجموعات الجديدة تسهل الوصول إلى الصور المفضلة.


سيعمل تطبيق البريد على تنظيم صندوق البريد الوارد وتبسيطه من خلال تصنيف رسائل البريد الإلكتروني إلى فئات باستخدام التكنولوجيا الذكية على الجهاز. يأتي iMessage بتأثيرات نصية جديدة تمامًا، ويمكن للمستخدمين الآن التواصل عبر الأقمار الصناعية من خلال تطبيق الرسائل عندما لا يتوفر اتصال خلوي أو اتصال Wi-Fi، وذلك بفضل التكنولوجيا المتقدمة لقدرات الأقمار الصناعية الحالية في iPhone.


كما يقدم iOS 18 نظام Apple Intelligence، وهو عبارة عن نظام ذكاء شخصي لأجهزة iPhone وiPad وMac، يجمع قوة نماذج التوليد بالسياق الشخصي ليقدم ذكاءً بمستوى مذهل من النفع والملاءمة.


وصُمم نظام Apple Intelligence لضمان الخصوصية، وهو مدمج بعمق في iOS 18 وiPadOS 18 وMacOS Sequoia. ويستفيد من قوة شرائح Apple silicon لفهم اللغة والصور وإنشائها، واتخاذ الإجراءات اللازمة عبر التطبيقات، واستخلاص البيانات من السياق الشخصي، ليسرّع المهام اليومية ويبسّطها.
وقال كريج فيديريغي، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في آبل خلال مؤتمر صحفي، الاثنين: "يسعدنا تقديم نظام iOS 18، إنه إصدار ضخم يتمتع بميزات مذهلة تشمل مستويات جديدة من القدرات وخيارات التخصيص، وتطبيق الصور بتصميم جديد، وطرقاً قوية للغاية للبقاء على اتصال باستخدام تطبيق الرسائل، والعديد من المزايا الأخرى لجميع المستخدمين".


وأضاف: "كما يمثل هذا الإصدار بداية فصل جديد من الذكاء الشخصي بفضل تقنية Apple Intelligence، والتي تقدم تجارب ذكية وقوية ومفيدة من شأنها أن تغير تجربة iPhone، كل ذلك مع وضع الخصوصية على رأس الأولويات. ولا يسعنا الانتظار لنرى المستخدمين وهم يجرّبونه ويستمتعون به".


ومع أدوات الكتابة (Writing Tools) الجديدة كلياً على مستوى النظام بالكامل والمدمجة في نظام iOS 18، يمكن للمستخدمين إعادة كتابة النصوص وتدقيقها وتلخيصها أينما أرادوا بما في ذلك تطبيقات البريد، والملاحظات، وPages إلى جانب التطبيقات الخارجية.


ويقدم iOS 18 ميزة استخدام تطبيق الرسائل عبر الأقمار الصناعية عندما لا تتوفر الاتصالات الخلوية واتصالات Wi-Fi. يعمل تطبيق الرسائل عبر الأقمار الصناعية بتكنولوجيا الأقمار الصناعية غير المسبوقة الموجودة على جهاز iPhone نفسها، حيث يطلب من المستخدمين الاتصال تلقائياً بأقرب قمر صناعي مباشرة من التطبيق لإرسال واستقبال النصوص والإيموجي والردود التفاعلية عبر رسائل iMessage والرسائل النصية.

 

عالم الميتافيرس



كما عرضت (فيجن أو.أس2)، أحدث برنامج لنظارات الواقع المختلط التي تستخدم التعلم الآلي لإنشاء صور طبيعية. وأتاحت التحكم في الجهاز بالإشارة، إلى جانب زيادة حجم الشاشة الافتراضية المتوفرة في (فيجن برو).


وتستخدم آبل الذكاء الاصطناعي منذ سنوات في دعم مزايا على أجهزتها، مثل قدرة ساعاتها الذكية على تحديد حالات الاصطدام والسقوط. لكنها كانت معارضة للترويج لكيفية تعزيز هذه التكنولوجيا وظائف أجهزتها، مثلما فعلت مايكروسوفت بمساعدة من رهانها المبكر على أوبن أيه.آي.


وتجاوزت مايكروسوفت آبل في يناير لتصبح الشركة الأكبر من حيث القيمة السوقية على الصعيد العالمي، وحلت أسهم آبل خلف أسهم شركات أخرى من كبرى شركات التكنولوجيا هذا العام.


وتخطت إنفيديا، عملاق رقائق الذكاء الاصطناعي، آبل لفترة وجيزة الأسبوع الماضي لتحتل المركز الثاني بين الشركات الأعلى قيمة عالميا، مما يبرز لبعض المستثمرين حدوث تحول في عالم التكنولوجيا.


وتستخدم آبل مؤتمر المطورين في مقرها الرئيسي في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا كل عام لعرض تحديثات التطبيقات وأنظمة التشغيل الخاصة بها وكذلك لإظهار الأدوات الجديدة للمطورين التي سيتمكنون من استخدامها في تطبيقاتهم.


وبعض مستثمري آبل على ثقة من أن ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة ستعزز مبيعات أجهزة آيفون الجديدة في وقت تواجه فيه الشركة منافسة قوية في الصين وتباطؤ النمو في الولايات المتحدة.
ويستمر مؤتمر المطورين حتى يوم الجمعة.


وسيتوفر تطبيق الرسائل عبر الأقمار الصناعية في نظام iOS 18 مع ميزات الأقمار الصناعية التي توفرها آبل حالياً بالولايات المتحدة في iPhone 14 وأحدث.

 

ومن بين مزايا نظام التشغيل الجديد ما يلي:


تحسينات على تطبيق البريد

 


سوف يقدم تطبيق البريد في وقت لاحق من هذا العام طرقاً جديدة تمكّن المستخدمين من إدارة البريد الوارد والبقاء على اطلاع دائم. تقوم ميزة التنصيف على الجهاز بتنظيم رسائل الإيميل الواردة على الجهاز وتصنيفها إلى عدة أقسام، حيث تشمل فئة "Primary" للرسائل الشخصية والبريد العاجل، و"Transactions" للإيصالات وتأكيد الحجوزات، و"Updates" للأخبار والإشعارات الاجتماعية، و"Promotions" للإيميلات التسويقية والقسائم الشرائية.

 

تحديثات ضخمة لمتصفح سفاري

 


يُقدم سفاري، المتصفح الأسرع في العالم، الآن طريقة أسهل لاكتشاف المعلومات على مواقع الويب مع ميزة Highlights إلى جانب الاستمتاع بتجربة ميزة القارئ في تصميمها الجديد.

 

وباستخدام قدرات التعلم الآلي، يمكن لمتصفح سفاري إظهار المعلومات الرئيسية لصفحة الويب. على سبيل المثال، يمكن للمستخدمين الحصول على ملخص لإحدى المقالات، أو الاطلاع سريعاً على موقع مطعم أو فندق أو أحد المعالم، أو الاستماع مباشرةً إلى أغنية لأحد الفنانين عبر تصفح مقال عن الأغنية أو الألبوم.


ميزات خصوصية جديدة مصممة لتمكين المستخدمين

 

 


كما يمنح نظام iOS 18 المستخدمين مزيداً من التحكم من خلال عدة أدوات للتحكم في اختيار من يمكنه رؤية التطبيقات، وكيفية مشاركة جهات الاتصال، وكيفية توصيل الاكسسوارات بأجهزة iPhone.


حيث توفر التطبيقات المقفلة والمخفية الراحة للمستخدمين والاطمئنان بأن المعلومات التي يرغبون في الحفاظ على خصوصيتها، مثل إشعارات التطبيقات ومحتواها، لن يراها الآخرون من دون قصد. ويمكن للمستخدمين الآن قفل أحد التطبيقات؛ ولمزيد من الخصوصية، يمكنهم إخفاء تطبيق معين، ونقله إلى مجلد التطبيقات المقفلة والمخفية. وعند قفل التطبيق أو إخفائه، يتم إخفاء المحتويات مثل الرسائل أو رسائل الإيميل داخل التطبيق ولا تظهر في الإشعارات والبحث والأماكن الأخرى عبر النظام.


كما يمنح نظام iOS 18 المستخدمين القدرة على التحكم من خلال السماح لهم باختيار جهات اتصال محددة لمشاركتها مع أحد التطبيقات.