ثلاثي ألماني يحيي أمسية جاز لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

 

غيداء حمودة

عمان- احتضن المركز المجتمعي المسكوني "الخيمة" مساء الأربعاء الماضي أمسية موسيقية مميزة من موسيقى الجاز قدمها الثلاثي الألماني "Alexander Blume Trio".

اضافة اعلان

وجاءت الأمسية ضمن برنامج قدم فيه الثلاثي عشر أمسيات في كل من إربد والزرقاء وعمان على مدى عشرة أيام بهدف جمع التبرعات للمدرسة الأسقفية العربية في إربد والتي تضم 152 طالبا 30 منهم من المكفوفين وضعيفي البصر، وتعد المدرسة الأولى في إربد التي عملت على دمج الأطفال من ذوي الاحيتاجات الخاصة مع المبصرين.

وتكون الثلاثي في الامسية من أليكساندر بلومي على البيانو وابنه ذي السبعة عشر عاما ماكسيمليان بلومي على الدرامز والغناء إضافة الى دانيال هوفمان على الترامبيت والهارمونيكا والغناء أيضا.

اختلاف أدوار الموسيقيين وإتقانهم لأكثر من آلة أضفى على الأمسية تميزا،  حيث قدم العرض بحرفية وتفاهم عاليين بين الموسيقيين.

اختار الثلاثي أن يقدم مقطوعات عالمية من موسيقى الجاز، ومع نغمات من بيانو أليكساندر تداعبت الانغام في فضاء الصالة وانضم بعدها كل من ماكسيمليان ودانيال الى اليكساندر في مقطوعة

 "Hovnsuckle Rose".

المقطوعة التالية كانت "Route 66" إذ أبدع دانيال في غنائه وعزفه على الترامبيت.

وفي مقطوعة "Boogie Woogie" من تأليف أليكساندر بلومي عزف دانيال على الهارمونيكا ليبتعه ماكسيلميان في أغنية "Ou the sunnyside of the street وكان بمثابة "مفاجأة" لصوته الذي يمتلكه وإتقانه لهذا اللون الغنائي.

ومن أغاني التراتيل قدم الثلاثي Swing Lolo & Sweet Chariot والتي ترك فيها ماكسيلميان الدرامز ووقف للغناء في حين قام هو وهوفمان بالتصفيق للمحافظة على الإيقاع على طول الأغنية.

وجاءت المقطوعة التالية مختلفة عما سبقها وتبعها، فقد كانت عن عمان وحملت الاسم نفسه، وقام بتألفيها أليكساندر خلال زيارة الثلاثي الى الأردن، وتنتمي المقطوعة الى الموسيقى الحديثة في بنائها، اما أجواؤها فهي تجسد ايقاع فرح مع اضفاء خصوصية للمدينة في التنقلات بين السلالم الموسيقية مع ذلك الحس "الشرقي" نوعا ما.

وقام أليكساندر بعزفها منفردا على الاورغ وبرع في عزفه ما أضفى جوا مميزا على الامسية. وتتابعت المقطوعات في الامسية مع 29 Ways وبرع هوفمان في عزفه على الهارمونيكا كأنها الترامبيت، ليتبع ذلك أغنية Boogie Boogie Prayer .

أغنية Hit the Road Jack كانت الاغنية التالية وتبعتها GeeBaby فأغنية Slim Slam Boogie والتي اشترك الجمهور في غنائها وتجاوب معها كثيرا.

واختتمت الامسية مع When the Saints Go Marching in ووسط تصفيق الجمهور الحار الذي تكون من الجالية الألمانية في الأردن فضلا عن مهتمين من الجمهور الأردني عاد الثلاثي ليقدم أغنية إضافية وهي I Don’t Mean a Thing.

يذكر أن أليكساندر بلومي هو أستاذ جامعي وواحد من أهم عازفين البيانو في ألمانيا، أما دانيال هوفمان فهو يجيد العزف على 5 آلات موسيقية باحتراف ومتخصص في موسيقى الجاز في حين ماكسيمليان بلومي ذو السبعة عشر ربيعا يجيد الغناء والعزف على الدرامز وبدأ مشواره مع الموسيقى منذ كان في السابعة من عمره.