حملة جديدة ضد التدخين في سنغافورة تصدم المدخنين

 

سنغافورة- أطلقت أمس في سنغافورة حملة جديدة ضد التدخين شملت إعلانات يظهر بها لسان ملوث يملا شاشة التليفزيون ثم تظهر أسنان متحللة وشفاه سوداء وذلك لإيضاح آثار التدخين وإحداث الصدمة المناسبة للمدخنين وحملهم على الاقلاع عن هذه العادة السيئة.

اضافة اعلان

وبعد سنوات من الحملات الاقل صدمة ضد التدخين في سنغافورة أعلنت هيئة تحسين الصحة أن هذا الاعلان الذي يستمر 30 ثانية يركز على عرض صور مفزعة لتخويف المدخنين.

وتقول المرأة التي تظهر في الاعلان وقد ملأت الدموع عينيها "التدخين يسبب سرطان الفم. الاقلاع عن التدخين صعب لكن عدم الاقلاع عنه أصعب بكثير".

ويظهر الاعلان ما تحدثه سرطانات الفم والحلق التي يسببها التدخين ويبث باللغات الانجليزية والماندارينية ولغة عرقي المالاي والتاميل.

كما من المقرر أن تنشر نسخة مكتوبة من هذا الاعلان استوحيت من إعلانات مماثلة نشرت في أستراليا العام الماضي في الصحف واللوحات الاعلانية.

وقال تشو لين نائب مدير هيئة تحسين الصحة لصحيفة ستريتس تايمز إن الصور المفزعة ضرورية لان غالبية المدخنين بدأوا هذه العادة قبل وقت طويل.

وذكرت الصحيفة أن واحدا من بين كل اثنين من المدخنين يتوفى بسبب أمراض متعلقة بالتدخين كما تبلغ نسبة المدخنين في سنغافورة 6ر12 في المائة.