ما هي هذه الخاصية ؟

خاصية إنستغرام.. "كل العيون على رفح" تحصد الملايين

662334
حملة الكترونية "كل العيون على رفح"

فعّل الملايين من مستخدمي منصة "انستغرام" خاصية "اضف قوالبك" أو " Add Yours" أكثر خلال اليومين السابقين، لخدمة القضية الفلسطينية على وجه العموم وغزة وأحداث رفح على وجه الخصوص.

اضافة اعلان


واستخدم رواد المنصة صوراً تعبيرية لما حدث في رفح من أحداث مروعة وكانت آخرها "محرقة الخيام" و"مجزرة المواصي"، التي انتفض العالم بعد رؤية أجساد الأبرياء متفحمة ورؤوس الاطفال فُصلت عن أجسادهم، وتفاعل العديد مع الحملة الالكترونية التي ترفع شعار "كل العيون على رفح".


إلى ذلك، قال خبير مواقع التواصل الاجتماعي خالد الأحمد لـ"الغد" إن هذه الميزة تُتيح للمستخدمين التفاعل بشكل أكبر مع المحتوى الذي ينشرونه وينشره الآخرون.


وشرح الأحمد كيفية عمل هذه الخاصية بأنه عندما ينشر شخص ما قصة تحتوي على ملصق "Add Yours"، يمكن للآخرين النقر على هذا الملصق وإضافة قصتهم الخاصة التي ترتبط بنفس الموضوع، وبالتالي تعمل على تحفيز المشاركة والتفاعل بين المستخدمين خصوصاً بعد ملاحظة التفاعل الكبير من قبل المستخدمين، حيث وصلت أحد الصور إلى قرابة الـ33 مليون شخص نشر الصورة عبر هذه الخاصية.

ونوه أن هذه الخاصية تتميز بتعزيز التواصل بين المستخدمين وتخلق نوعًا من المشاركة الجماعية في موضوع محدد الي اجتمع عليه رواد المنصة خلال اليوم السابقين، مشيراً بأن الـ33 مليون مستخدم لدى كل شخص منهم مالا يقل عن 100 متابع، وبالمحصلة مجموع المشاهدات هائل.


وأضاف الأحمد أن سهولة استخدام ومشاركة هذه الخاصية ساهم في انتشارها السريع والكبير بين رواد المنصات، حيث إن بعد إثبات فاعليتها الكبيرة نتيجة الأرقام الكبيرة التي شاركت في هذه الميزة، باتت تظهر صوراً أخرى لدعم الشعب الغزّي ومحاولة إيصال الصورة إلى العالم.


وعن سياسات شركة ميتا في تقييد المحتوى أجاب الأحمد أن باختصار، تُطبّق إنستغرام مجموعة من القواعد والإرشادات لضمان أن تكون خاصية "Add Yours" آمنة ومناسبة لجميع المستخدمين، ويمكن لها أن تقيد من انتشارها ولكن باعتقاده بشكل قليل نظراً لكمية التفاعل الكبيرة عليه.

وكانت إسرائيل قد شنت هجوماً برياً على رفح حيث يوجد 1.4 مليون مدني فلسطيني مطلع الشهر الحالي. وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن نحو مليون مدني نزحوا من المدينة بعد أوامر إسرائيلية بالإخلاء.

 

اقرأ أيضاً: 

نجوم أتراك: كل العيون على رفح