ريشة العزام تنسج من مفردات الطبيعة لوحات مشرقة بالأمل

1685180786065905700
التشكيلية نور العزام وجانب من لوحاتها- (من المصدر)

تشارك الفنانة التشكيلية الأردنية نور العزام في المعرض الفني "سادة الألوان"، الذي سيقام في قاعة بلازا دي لا لوجيا بمدينة "فينسيا" في إيطاليا، بتاريخ 22 من الشهر المقبل، ولمدة ثلاثة أيام متتالية، إلى جانب مشاركة مجموعة من الفنانين التشكيليين العالميين.

اضافة اعلان


وتقدم الفنانة العزام في المعرض ثلاث لوحات: لوحة من معالم مدينة السلط، واثنتان تنقلان مفردات من مدينة العقبة، وقد استوحت من طبيعة وجمال المدينتين مشاهد مشرقة مفعمة بالأمل، وفق ما ذكرته لـ"الغد".


وتشرح، أحاول أن أترجم في لوحاتي منظومة بصرية، معتمدة على إشراقة الألوان المنسجمة والمتشابهة فيما بينها، من حيث الإيقاعات الحركية التي تمزج بين الألوان.


وتتأثر العزام بالواقع وما يدور بخيالها، من خلال معرفتها واطلاعها، وذلك بشكل فني صادق وإحساس عفوي، على اعتبار أن الرسم هو فن مرئي، وهو تعبير عن الأشياء بواسطة الخط أو بقع فنية أو أداة، وهو شكل من أشكال الفنون التشكيلية وهو من الفنون السبعة الإبداعية، مشيرة إلى أنه ينقسم إلى أقسام عدة، منها منظوري نجده في ثلاثي الأبعاد، وميكانيكي، ورسم متحرك، مشيرة إلى أن الفن التشكيلي فناً بصرياً يضع الفنان فيه تجربته البصرية المحفزة من خلاله، كما يعكس تأثير الشعور لديه.


وتقول التشكيلية: "أحب الحياة بأشكالها وألوانها وأعيشها بكل حالاتها، لتحقيق الأهداف والطموح، وهذه الأشياء تتحول إلى إبداع، عندما تكون في مؤثراتها الإنسانية، وأقوم بإعادة تكوينها بشكل فني وفق الفكرة والموضوع".


وترى العزام أن الامتداد في الألوان يتخذ مساحات تنطق بسرد يتخلله دراماتيكيا لونا شفافاً تضيفه بنسبية تتمتع بلغة لونية وجدانية ذات خيال خصب يتميز بخصائص نغمية مرتبطة بقدرة اللون، تضفي إلى بقية الألوان رؤية إبداعية لا تخلو من ذاتية ينجم عنها تناقضات فنية في اتجاهات الخطوط ومسارات الألوان، مشيرة إلى أن ألوانا بانورامية تنطوي على تشكيلات فنية ذات منظور فني ينساب بصريا مع العناصر الإيقاعية المترابطة بنائيا مع الحجم واللون، والشكل، والفراغ، والمساحة، والفضاءات المتخيلة الملموسة بتغيرات الألوان الباردة والحارة، وتدرجاتها السلبية والإيجابية.


وتعيد التأكيد وفق رؤيتها، أهمية الطبيعة في التكوين الفني بأشكالها ومكوناتها وعناصرها، فهي تتشكل فنيا حسب المدرسة التي يتأثر بها الفنان، مشيرة إلى أن هناك العديد من المواضيع المهمة التي من الممكن تجسيدها عبر الرسم وبخاصة بما يعنى بالحياة، وهي جزء لا يتجزأ من الإنسان.


ويشار إلى أن الفنانة نور العزام شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية، من أبرزها: الظفرة في الإمارات، مهرجان بوح في السعودية، مهرجان فني في اليونان "مرتين"، ملتقى فنيا في تركيا، ملتقى فنيا بالقنيطرة في المغرب، ومعرضا جماعيا في اسطنبول.

 

اقرأ أيضاً: 

ريشة أبو صيني تمزج مواضيع اجتماعية وبيئية بألوان الفرح النابضة