سحر الطبيعة الحقيقي يتجلى في مدينة " جوا " الهندية

سحر الطبيعة الحقيقي يتجلى في مدينة " جوا " الهندية
سحر الطبيعة الحقيقي يتجلى في مدينة " جوا " الهندية

       خالد الخطاطبة

    الزائر لمدينة  " جوا " الهندية لا يستطيع مقاومة جمال الطبيعة الذي تتمتع به هذه المدينة،  طبيعة تدعوك للمكوث بها أطول فترة ممكنة للتمتع بجمالها نظرا للوحة الفنية الطبيعية التي رسمتها تضاريس هذه المدينة المتنوعة ،والتي تشتهر بمياهها المحيطية، وبغاباتها الكثيفة وطيبة أهلها الذين يجبرون ضيفهم على الوقوف اجلالا واحتراما لهم لاستقبالهم الدافئ وحفاوتهم واستعدادهم  لتقديم الخدمات وتسهيل المهمات مقابل ثمن واحد فقط وهو رسم البسمة والسعادة على وجوه الضيوف ، علما ان هذا الشعب الطيب يعاني من الفقر الذي يشكل العائق الأكبر لجميع السكان .

اضافة اعلان

    وتعتبر مدينة" جوا "من أجمل مناطق السياحية التي لا تحتاج الا لتوفر الموارد المالية التي من الممكن ان تجعل منها المنطقة الأجمل .

لوحة طبيعية

    تقع مدينة " جوا " في الجنوب الغربي من الهند ، وتشرف مباشرة على مياه المحيط الهندي الذي يحيطها من عدة جوانب، الامر الذي جعل منها لوحة فنية من وحي الطبيعة ، ويحتاج الزائر لهذه المقاطعة الهندية الى ساعة واحدة بالطائرة انطلاقا من مدينة مومباي، التي تقع بدورها على بحر العرب .

    ويبلغ عدد سكان " جوا " حوالي مليوني نسمة يشكل المسيحيون منهم حوالي  80% ، حيث يمتاز اهلها بالكرم والحفاوة التي يلمسها السائح أينما ذهب .

    تمتاز المدينة بكثرة غاباتها الكثيفة والعالية التي اضفت عليها لونا اخضر يسر الناظرين ، ويتوسط تلك الغابات بيوت متعددة لسكان هذه المنطقة الذين يعيشون في بيوت معظمها مغطاة بـ" القرميد " المتواجد بكثرة في هذه المدينة.

    ومما يديم اللون الأخضر في " جوا " على مدار العام وفرة المياه المستمدة من المحيط الهندي الذي تضرب امواجه سواحل المدينة ، والتي استفادت كثيرا من موقعها هذا في اجتذاب السياح من جميع ارجاء العالم .

السياحة اهم الموارد

     تشكل السياحة بالنسبة لهذه المدينة موردا ماليا هاما، نظرا للعدد الكبير من السياح الذين يؤمون المدينة من مختلف مناطق العالم، وخاصة الاوروبية منها ، مما يدر دخلا كبيرا على سكان المدينة الذين اقاموا المنشآت السياحية والمطاعم المخصصة لاستقبال السياح ، مما دفع معظم سكان المنطقة للاتجاه صوب العمل بالقطاع السياحي من خلال اقامة المتاحف والمتاجر التي تحوي قطعا تمثل التراث الهندي عامة ومدينة " جوا " خاصة .

اعتماد على الزراعة

     يعتمد سكان هذه المنطقة بشكل عام على الزراعة، التي تعتبر مصدر دخل الغالبية العظمى من السكان بالاضافة للسياحة ، فيما يتعلق بالمواصلات فان الملاحظة الأبرز التي يخرج بها الزائر تتمثل في كثرة استخدام الدراجات النارية التي تتواجد بكثرة في المدينة ، وتعتبر وسيلة النقل الأكثر شعبية للسكان .