سيد الخواتم: اسم الشرير ساورون في الرواية يُطلق على نوع جديد من الفراشات

_129626206_722f17c1064a76e81fcbccc7815f48198da2ae430_28_3500_19681000x563
_129626206_722f17c1064a76e81fcbccc7815f48198da2ae430_28_3500_19681000x563
أطلق العلماء على مجموعة جديدة من الفراشات اسماً استقوه من اسم الوغد "ساورون" في روايات سيد الخواتم. واختار الخبراء اسم "ساورونا" لأن الحلقات السوداء الموجودة على الجناحين البرتقاليين للحشرة ذكرتهم بالعين التي ترى كل شيء الموصوفة في كتب جورج رونالد رويل تولكين. ويأمل متحف التاريخ الطبيعي في لندن بأن يؤدي الاسم غير العادي إلى جذب الاهتمام بهذا الصنف من الفراشات والمساعدة في إطلاق المزيد من البحوث. وتمت إضافة صنفين من الفراشات إلى النوع الجديد الذي أطلق عليه اسم ساورونا. وكان الاسم قد اختير من قبل الدكتورة بلانكا هويرتاس، وهي قيّمة على الفراشات في متحف التاريخ الطبيعي، والتي هي جزء من فريق دولي وصف النوع الجديد في مقالة نشرت في المجلة العلمية "سيستماتيك انتومولوجي". وأمضت مجموعة تضم 30 عالماً من مختلف أنحاء العالم عقداً من الزمان في دراسة الفصيلة الفرعية من الفراشات المعروفة باسم "يوبتيشينا". وقام العلماء بتحليل أكثر من 400 صنف مختلف من الفراشات، واستخدموا التطورات في الحمض النووي "دي أن إيه" لتحديد الفروقات بينها على المستوى الوراثي، وكذلك من خلال مظهرها. ولا تعتبر "ساورونا تراينغولا" و "ساورونا أوريجيرا" أول مخلوقين يتم تسميتهما على اسم الشرير "ساورون". فالعين المتوهجة للوغد اتخذت كمرجع في اختيار أسماء لخنفساء روث وضفدع وديناصور. واكتشف الفريق أيضاً نوعاً آخر من الفراشات، أسمته الدكتورة هويرتاس "أرجنتيريا"، الذي يعني منجم فضة، بسبب القشور الفضية على جناحيها.اضافة اعلان