شخصيتك تحدد لون الصبغة المناسب لشعرك

شخصيتك تحدد لون الصبغة المناسب لشعرك
شخصيتك تحدد لون الصبغة المناسب لشعرك

 اسلام الشوملي

تلعب الامكانيات المادية دوراً في اتجاه المرأة نحو العناية ببشرتها وشعرها، نظراً لما تتطلبه هذه الأمور من تكلفة، ولكن في النتيجة تلتقي جميع النساء في حب الظهور بالشكل الجميل.

اضافة اعلان

وساهم اطلاع المرأة ومتابعتها للموضة في زيادة الاهتمام بأمور لم تكن على قائمة اهتماماتها في السابق، مثل صبغ وتلوين الشعر الذي كان مقتصراً على فئات محدودة، ومرتبط بإخفاء الشيب أكثر من التلوين بدافع مواكبة الموضة والتجديد الـ(New Look) من فترة لأخرى.

 تقول لينا حمودة (26 عاماً) انها تقبل على تفتيح لون شعرها بدرجات الأشقر مع اقبال فصل الصيف، وتتحول إلى الألوان الغامقة كاللون الباذنجاني أو الكستنائي أو الأسود المزرق مع اقبال فصل الشتاء.

يقول الكوافير محمود كردية انه لم تعد صبغة الشعر تقتصر على أعمار محددة ،لافتاً إلى أن الصبغة تلقى رواجاً عند الشابات والسيدات على حد سواء وبنسب مختلفة. ويبين كردية ان لجوء السيدات الأكبر سناً إلى الصبغة لا يهدف دائما ً إلى اخفاء الشيب وانما قد يكون بسبب حب النساء للتجديد في هذه المرحلة العمرية.

وبحسب تصنيف كردية للصبغات فإن الصبغات منها (الشامبو الملون) الذي يحتوي على عناصر تغلف الشعر، وتعمل على تلوين سطح الشعر لافتاً إلى أن هذا النوع لا يؤمن عادة تغطية للشعر الأبيض (الشيب)، والنتيجه التي يتم الحصول عليها تزول عند غسل الشعر.

ويذكر أن الشامبو الملون يصنف ضمن الألوان غير الثابته، ويلقى رواجاً من النساء اللواتي يردن إضافة بعض الحيوية واللمعان إلى لون شعرهن الطبيعي، ولصاحبات الشعر المصبوغ اللواتي يحرصن على الحفاظ على حيوية ورونق شعرهن.

أما النوع الثاني فيصنف ضمن الصبغات الثابتة كونه يدوم ويحافظ على لونه لفترة أطول من اللون السابق، وتعتمد الحاجة إلى تكرار الصبغة في هذا النوع على سرعة نمو الشعر وظهور الجذور الجديدة.

ويشار إلى أن هذا النوع يناسب النساء اللواتي يرغبن بإجراء تغيير جذري في لون شعرهن، إضافة إلى النساء اللواتي يرغبن بتغطية الشعر الأبيض (الشيب).

وتتميز الألوان الثابته بقدرتها على تغيير بنية الشعر وإدخال العناصر الملونة إلى العمق.

ويبين كردية أن الكوافير يلعب دورا في تقديم النصح حول اللون الذي يتناسب مع لون البشرة ولون العيون وطبيعة الشخصية، لافتاً إلى أن الشخصية تلعب دوراً هاماً في خلق تناغم مع اللون وكمثال يقول: لا تتناسب الألوان الصارخة كالأحمر الناري مثلاً مع إمرأة تتميز بطبعها الهادئ.

ويركز كردية على صحة الشعر مشيراً إلى أن مظهر الشعر يوحي بمدى تحمله للصبغة، و أن الشعر المتعرض لصبغات متكررة إضافة للـ(هاي لايت) في فترات قصيرة هو الأكثر عرضة للضعف والتقصف. وينصح في الحالات المشابهة بترك مدة ثلاثة شهور على الأقل بين عمليات (الهاي لايت).

ويجد كردية من الضروري إجراء اختبار لمرونة الشعر قبل صبغه، مبينا أن اختبار مرونة الشعر يتيح للكوافير تقييم درجة مرونة الشعر ومدى تحمله للصبغة.