طرق ترتيب وتنسيق الزهور الطبيعية والصناعية في المنزل

- في الممرات توضع باقة من الأزهار الطبيعية، وهي أكثر حيوية من النبتة الخضراء مثل؛ باقة بسيطة من أزهار الموسم تقدم لك جوا من البهجة والمتعة.
- في غرفة الطعام يتم اختيار ألوان باقة الورد استنادا إلى لون غطاء المائدة والفازة الموجودة في غرفة الطعام.اضافة اعلان
- في الصالون تجنب باقات الورد المتصنعة والمتكلفة، ويفضل استعمال باقة كبيرة من الأزهار وتناغمها وتجانسها اللوني مع الستائر واللوحات الفنية والسجاد والموكيت.
- في المكتب توضع الأزهار الدائمة وذات النوع الجيد، ويجب أن يكون شكل الفازة بسيطا ثابتا متينا.
- في غرفة النوم يفضل عدم وضع أزهار عطرة في غرفة النوم، والأزهار الاصطناعية الجافة هي أفضل حل بالنسبة للنوم أثناء الليل، حيث نعرف جميعا أن الأزهار تمتص الأكسجين، الذي يحتاج إليه الإنسان أثناء النوم.
تنسيق باقات الورد في المنزل
- تنسيق الباقة ذات الوردة الواحدة يفضل وضع هذه الوردة الجميلة داخل فازة مطلية بلون متألق وحيوي.
- تنسيق الباقة المستديرة: تتناسب مع الأزهار ذات الجذوع اللينة والأزهار الصغيرة ذات الجذوع المتوسطة والقصيرة، يجب الاهتمام بتجانس الألوان.
- تنسيق الباقة المكثفة: يتم تشكيلها من عدة أنواع من أزهار الموسم، حيث تتجاوب الألوان ويتجانس بعضها بشكل عفوي ورائع، ومن الأفضل تجميعها وتوحيدها بواسطة أغصان مورقة خضراء. وتكون الزهرة المركزية في الأعلى، ثم نبدأ بوضع زهرتين حول الزهرة المحورية، وكل زهرة تختلف عن الأخرى مع الأخذ بعين الاعتبار مبدأ التجانس بشأن علو وحجم كل فئة.
- تنسيق الباقة المتجانسة: مكونة من عدة أنواع من الأزهار ذات درجات لونية مختلفة وأحيانا، يتم تشكيلها بواسطة أزهار اصطناعية.
- تنسيق الباقة المثلثة: وهي أكثر الأنواع انتشارا وأسهلها عملا، وترتكز على زوايا المثلث، فنبدأ بتحديد النقطة المركزية ثم إكمال بقية التنسيق بسهولة، ويجب ترك مسافة أكبر بين الأزهار، كلما ابتعدنا عن النقطة المركزية، ويستخدم عادة على مائدة الطعام أو على الأماكن المنخفضة من الأثاث وكونسولات المداخل والصالات.
- تنسيق الباقة الرشيقة: وهذا التنسيق مناسب لوضعه بجوار السرير أو على المكتب أو في دورة المياه، بحيث لا تأخذ حيزا كبيرا، والفازة طويلة وضيقة الفوهة، أما بالنسبة للأزهار، يجب أن تكون قليلة وبسيطة وأطوالها مختلفة، ويجب أن نراعي وجود زهرة كبيرة عند فوهة الفازة.
- تنسيق الباقة الحر: وهذا التنسيق ليس له قاعدة ثابتة، تعتمد على ذوق الشخص وحالته النفسية، فيمكن تشكيلها بعدة أشكال، أو ألوان تناسب الفازة، أو التحفة التي ستوضع بها أو تزينها.