"عروس الشرقية" في مصر بعد فيديو "السحل" وقت الزفاف: معمول لنا سحر

العروسان محمد وبسمة
الزوجان محمد وبسمة

"معمول لنا عمل، ومحمد جوزي مايعملش كده".. بهذه الكلمات بدأت بسمة حمدي، العروس التي ظهرت وعريسها يجذها من فستانها وقت الزفاف، في المقطع المعروف بـ سحل عروسة الشرقية، حديثها حول الواقعة، مؤكدة ان زوجها يحبها وتحبه منذ أكثر من عام.

اضافة اعلان

 

 

 

وأضافت العروس بنت مدينة طنطا، في تصريح صحفي لـ "الشروق" المصرية يوم أمس الثلاثاء، أنها تربطها علاقة حب كبيرة بزوجها ولم تكن تتوقع منه ذلك التصرف، مشيرة إلى أن ما حدث لهم سببه السحر والحسد وحقد بعض الموجودين بالقاعة وقت الزفاف.


يلتقط العريس محمد، أطراف الحديث، ليؤكد على أنه كان يشعر بأنه أسعد شخص في الدنيا ليلة زفافه لكن فجأة تبدل كل شيء.


وقال العريس لـ "الشروق": لقيتني عمال أضربها وأزعق لها من غير أي سبب وماحصلش منها أي شي، ولما روحنا وهديت عرفت إني معمول لي عمل.


وأضاف: والد عروستي زعل إنه ضربتها لأنه عارف أخلاقي كويس وكان عارف إن في حاجة مش طبيعية، وحتى لما روحت البيت بعدها كنت تعبان وجابوا لي مشايخ لغاية ما هديت.


وأوضح العريس، ابن مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية، أنه لا يسامح مصور مقطع الفيديو المنتشر؛ كونه تسبب في إثارة الجدل، وأن ما حدث كله عبارة عن "تأثير سحر"، وفقا لقوله.


واثار مقطع فيديو الواقعة حالة من الغضب بين المتابعين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ بعدما ظهر العريس خلاله وهو يجر عروسته ليلة زفافها على أرض قاعة الزفاف.