عروض لقضاء عطلة في بوكيت مقابل دولار سنغافوري واحد

 

 سنغافورة -
      قال وكلاء سياحة امس الخميس إن رحلة تكلفتها دولار سنغافوري واحد (0.62دولار أمريكي) إلى منتجع بوكيت التايلاندي الذي تضرر بفعل كارثة أمواج المد البحري (تسونامي) هي آخر مساعي صناعة السياحة لزيادة أعداد الزائرين.

اضافة اعلان


     وهذا العرض الذي يتضمن العودة جوا على طائرات شركة سينجابور أيروايز (سيلك إير) وقضاء ليلتين في فندق خمسة نجوم متاحة لأول مئة من حاملي بطاقات ائتمان قياسية خاصة برحلات طيران حجزوا تذاكر سفر لرحلة يوم الاحد المقبل.


     وقال المدير العام لشركة (إس إيه تورز) اليشيا سيه لصحيفة (ذي ستريتس تايمز) "نحتاج لضمان ألا يتعرض الاقتصاد المحلي لتدمير أكبر بسبب غياب السائحين".


وكل حامل بطاقة ائتمان يمكنه الحجز لثلاثة سائحين آخرين وسيدفع 98 دولارا سنغافوريا لكل منهم.


     ومازال الكثير من السائحين يتجنبون المناطق التي تضررت بكارثة كارثة أمواج المد البحري (تسونامي) التي ضربت منطقة جنوب آسيا في 26 كانون الاول'ديسمبر الماضي.


وتوفر شركة طيران (تيجر ايروايز) 20 ألف مقعد إلى بوكيت مقابل 9.98 دولار سنغافوري. وبيع أكثر من نصف المقاعد بقليل بنهاية فترة الحجز التي استمرت أسبوعين.


وقالت إدارة السياحة التايلاندية إن 423 من فنادق بوكيت البالغ عددها 560 فندقا تعمل بشكل طبيعي لكن نسبة الاشغال مازالت تقل عن نسبة 20 في المئة من طاقتها.